وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۱۸۹۲
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۸  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
أكد قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية،الأدمیرال فدوي، في ماستقبال نظیره الباكستانية أن الجمهورية الإسلامية الايرانية وباكستان تضررتا بالإرهاب المدعوم من أمریكا، مضيفا ان غرب آسيا شهدت الكثير من زعزعة الامن الذي تسبب به الامریكان.

الأدمیرال فدوي: إيران وباكستان تضررتا بالإرهاب المدعوم من أميركاطهران-وکالة نادي المراسلین الشباب للأنباء-ولدى استقباله قائد القوة البحرية الباكستانية، الادميرال ظفر محمود عباسي، على هامش المؤتمر الدولي السادس لقادة القوى البحرية للدول المطلة على المحيط الهندي، أعرب الادميرال علي فدوي عن ارتياحه للتعامل والتواصل الجيد بين القوات المسلحة في ايران وباكستان، في إطار المصالح المشتركة، وأشار الى الاوضاع السياسية والأمنية بالمنطقة، وقال: بما ان ايران وباكستان يقعان في منطقة واحدة، فإن أي زعزعة للأمن في المنطقة ستؤثر على كلا البلدين.

وأضاف: لقد وقعت المزيد من زعزعة الأمن في منطقة غرب آسيا، والسبب في كل ذلك هم الامریکان، بحيث ان دول المنطقة بما فيها إيران وباكستان تلقت ضربات عديدة من الإرهاب المدعوم من امریکا.

ولفت: ان من دواعي السرور ان الساسة والعسكريين الباكستانيين اتخذوا مواقع حازمة تتناسب مع شرف باكستان وأصالتها، إزاء أقوال ترامب غير المنطقية، رغم ان اميركا مارست ضغوطها عليهم.

وأكد فدوي ان ايران وباكستان باعتبارهما يد الإسلام الواحدة، ومن خلال التعاضد والتنسيق المتنامي بينهما، قادرتان على مضاعفة قدراتهما الدفاعية في مختلف القطاعات وخاصة في البحر، معربا عن امله برفع مستوى التعاون بين القوتين البحريتين في ايران وباكستان.

من جانبه، أعرب قائد القوة البحرية الباكستانية، عن تقديره لإجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية في المساهمة في توفير الامن للممرات المائية بالمنطقة، وقال: ان الاعداء بصدد إثارة التفرقة، الا ان باكستان تولي احتراما كبيرا لإيران حكومة وشعبا، مثلما دعمت الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الحرب المفروضة (التي فرضها نظام صدام على ايران خلال ثمانينات القرن الماضي).

وأعرب الادميرال ظفر محمود عباسي عن أمله بأن يشهد المستقبل القريب علاقات وتعاون عسكري وثيق بين البلدين.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :