وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۰۳۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۲  - الخميس  ۲۶  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
أكد عضو مجلس الاتحاد (الغرفة العليا في البرلمان) الروسي، فرانتس كلينتسيفيتش، اليوم الخميس، أن الأمريكيين لا يحبون أن يخسروا، والأكثر من ذلك لا يحبون الاعتراف بهزائمهم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-نقل المكتب الصحفي لكلينتسيفيتش تعليقه حول إنكار البنتاغون حقيقة اعتراض أنظمة الدفاع السورية، السوفيتية الصنع، للصواريخ الأمريكية المتطورة بالقول: "الأمريكان جدا لا يحبون الخسارة، والأكثر من ذلك لا يحبون الاعتراف علنا بهزائمهم".

وأضاف: "لقد كان من الواضح بأن الولايات المتحدة، وبكل تأكيد ستتبرأ من صواريخ "التوماهوك" التي عرضت خلال مؤتمر صحفي في موسكو.

وأردف كلينتسيفيتش قائلا: "ربما، أنه لم يكن من قبيل الصدفة، في عدم حضور أي ممثل عن السفارة الأمريكية، للمشاركة في المؤتمر الصحفي في موسكو، حيث تم عرض حطام صواريخ "توماهوك"، وأنا لا أستبعد أن هذا الممثل (الأمريكي)، حتى لو أنه حضر إلى المؤتمر الصحفي، ومسك بيديه الشظايا ، فإنه بعد ذلك سيبتسم ويقول: لا، إنها ليست صواريخنا، تماما كما يقولون الآن، بأسلوب يمتاز بالغباء الكافي".

وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية قد عرضت في وقت سابق، شظايا لصواريخ "سكالب" و"توماهوك" أسقطتها أنظمة الدفاع السورية، منها صاروخين سالمين لم ينفجرا نهائيا.

وتجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أريك باون، وصف التصريحات الروسية حول اعتراض الصواريخ الأمريكية والحصول على بعض منها سالمة دون أن تنفجر، بأنها "ادعاءات سخيفة"، وأدرجها في قائمة "البلاغات المضللة".

ويذكر، في هذا السياق، أن وزبر الخارجية الروسي سيرغي لافروف، سبق وأعلن في حديث لوكالة "سبوتنيك" بأن العسكريين الروس سرعان ما سيقدمون أدلة تؤكد أن قوات الدفاع الجوي السورية نجحت بالفعل في إسقاط جزء من الصواريخ التي وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ضد بلادها، حيث كان الجانب الروسي أثناء هذا الهجوم الصاروخي يحصل على البيانات الخاصة بالمعركة في الوقت الحقيقي المباشر.

المصدر: سبوتنیک العربی

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :