وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۱۰۷
تاریخ النشر:  ۱۳:۳۱  - السَّبْت  ۲۸  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
قال القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية: إنّ تواجد الجنود وانتشارهم يتحف البلاد بالأمن ويعزّز البلاد بقوة رادعة ووطنية تمنع الأعداء من التفكير في الإعتداء علي البلد.

قائد الجيش الايراني: نظام الهيمنة بقيادة امریكا دخل في مواجهة مباشرة مع الثورة الاسلاميةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واضاف موسوي، في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم السبت على هامش اقامة المراسم الختامية لمهرجان الجندي الشاب ردا على سؤال حول مايردده المسؤولون الاوروبيون مؤخرا فيما يتعلق بالتفاوض مع ايران حول قدراتها الدفاعية والصاروخية، ان مثل هذه التصريحات ناجمة عن معادلة واضحة وليست بالامر الجديد بل ان الاساليب والتكتيكات التي يعتمدونها تكون عرضة للتغيير.

وتابع: ان نظام الهيمنة بقيادة امریكا دخل في مواجهة مباشرة مع الثورة الاسلامية وان عددا من البلدان قد غرر بها وباتت ضمن التبعية الاميركية.

ولفت الى ان هؤلاء يتحدثون يوما عن الموضوع النووي وفي يوم آخر عن حقوق الانسان فيما يصرحون اليوم حول القدرات الدفاعية والصاروخية للبلاد وهو ليس بالامر الجديد.

وأضاف بأنّ الجنود وفق ما وصفتهم التعاليم الدينية هم الحصون الفولاذية للاُمة و زينة الحكومات والفئة التي تتحف البلد بالأمن وتقوّم ركائزه الدفاعية.

وقال اللواء موسوي: إننا وفق هذه الرؤية نعتبر فترة التجنيد مصيرية للشباب إذ أنهم يتحفون البلاد بالأمن ويمثلون حصناً وقوة وطنية رادعة تمسح من أدمغة الأعداء فكرة الإعتداء علي البلد وإنّ إنعدام الأمان بسببب عدم تواجدهم يعني إنعدام كل شئ فهذا الأمان هو رهنٌ بوجودهم.

كما إعتبر القائد العام لقوات الجيش فترة التجنيد بأنها تزيد من درجة إيمان الشاب المتجند مؤكداً علي أن تكون هذه الفترة حاقنة للأمل في نفسه ومشعرة إيّاه بالإيمان والثقة بكفاءاته وبنفسه فضلاً عن الدور البارز لهذه الفترة التجنيدية في تعرّف الجندي الشاب علي خصائص الثورة الاسلامية القيمة.

ويعتز جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه قد قدّم خلال الحرب المفروضة التي إستمرت ثماني سنوات 40 الفا و205 جنودَ شهداء و159 الفا و844 جندياً مضحيّاً معاقاً دافعوا عن الوطن والثورة بفخر وإعتزاز.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :