وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۲۷۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۸  - الثلاثاء  ۰۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية 'العميد امير حاتمي' وفي معرض الرد علي مزاعم نتنياهو الواهية والاجراءات التحريضية للكيان الصهيوني، قال ان نموذج التعامل الامريكي مع الاتفاق النووي بات خطرا علي النظام الدولي ونحن نحذر الكيان المحتل للقدس وحماته بان يكفوا عن مؤامراتهم واجراءاتهم الخطرة لان الرد الايراني سيكون مباغتا ويؤدي الي الندم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح له اليوم الثلاثاء، نوه العميد حاتمي بمصداقية وحسن نية ايران في سياق تنفيذها الدقيق للتعهدات التي اقرتها المفاوضات النووية؛ قائلا ان الامريكان اظهروا بانه لا يمكن الوثوق بوعودهم، فيما شاهد العالم تعامل الجمهورية الاسلامية البناء في هذا الخصوص.
واكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية ان نموذج التعامل الامريكي مع الاتفاق النووي من شانه ان يؤدي الي نماذج خطيرة اخري علي صعيد النظام الدولي.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار العميد حاتمي الي المسرحية الاستعراضية لرئيس وزراء الكيان الصهيوني، امس الاثنين؛ مصرحا ان هذه المسرحية جاءت علي امتداد سيناريو الكيان المحتل في استخدام سياسة الاسقاط والتغطية علي جرائمه بحق الشعب الفلسطيني المظلوم.
وتابع ان توقيت هذه المسرحية يدل علي ان نتنياهو، والي جانب اهداف الكيان الصهيوني العامة ضد الشعب الايراني، يسعي وراء اهداف خاصة متناغمة وسيناريو ترامب المعادية لهذا الشعب.
ونوه وزير الدفاع الايراني الي ان الكيان الصهيوني ادرك اليوم انه رغم نجاحه في ظاهر الامر في انتهاج سياسات الاحتلال لكنه، منذ انتصار الثورة الاسلامية في العام 1979 حتي اليوم لم ينتصر في اي من الحروب وانما تراجع في تحقيق اهدافه اللا مشروعة.
وشدد العميد حاتمي قائلا ان هزائم الكيان الصهيوني خلال العقود الاخيرة جاءت بفضل القيم السامية التي رسختها الثورة الاسلامية، واتباع تيار المقاومة لهذه المبادئ.
وفي الختام حذر العميد حاتمي بالقول، انه لو قررت الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اتباع ستراتيجيات خارج اطار ظبط النفس فإن الكيان الصهيوني سيواجه نتائج مباغتة تؤدي الي الندم.

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :