وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۳۱۹
تاریخ النشر:  ۲۲:۴۸  - الأربعاء  ۰۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس، عقد اجتماع طارئ مع قيادات أمنية وعسكرية لمتابعة الأوضاع الأمنية بعد هجوم مسلح على مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أسفر عن سقوط 14 قتيلا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقالت حكومة الوفاق الوطني، في بيان رسمي اليوم الأربعاء، إن "رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج عقد اجتماعا طارئاً بمدينة طرابلس، مع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية إثر الهجوم الإرهابي على مقر المفوضية العليا للانتخابات".

 

وأضاف البيان أن "الاجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ضم كل من وزير الداخلية ومدير مديرية أمن طرابلس وآمر الحرس الرئاسي ورئيس جهاز المباحث العامة، ومعاون رئيس جهاز البحث الجنائي بحضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات لمتابعة الأوضاع الأمنية بعد الهجوم الإرهابي".

وأشار البيان أن "المسؤولون قدموا، كل حسب اختصاصه، تقارير عن الترتيبات التي اتخذت لحفظ الأمن العام وتأمين سلامة المواطنين، وآليات التنسيق بين المراكز والقيادات على مختلف المستويات".

وكان الهجوم الانتحاري، الذي استهدف مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس، قد أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة 20 بحسب آخر إحصاء صادر عن جهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس، كما تسبب في احتراق جزء كبير من المقر.

وأعلن تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بمنطقة غوط الشعال في العاصمة طرابلس.

المصدر: سبوتنیک عربی

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :