وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۳۳۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۲  - الخميس  ۰۳  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
قال مركز حقوقي فلسطيني، اليوم الخميس، إن استهداف الکیان الصهیونی للصحافيين أثناء القيام بعملهم في قطاع غزة، يشكّل "انتهاكاً خطيراً لحقوق الإنسان وقوانين حماية الصحافيين".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك في بيان للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (غير حكومي) تلقت الأناضول نسخة منه، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يوافق 3 مايو/ أيار من كل عام.

وأضاف البيان أنّ الجيش الإسرائيلي قتل منذ 30 مارس/ آذار الماضي، صحافييْن فلسطينييْن اثنين، وأصاب 97 آخرين على حدود قطاع غزة مع إسرائيل.

وموضحاً: من بين الجرحى 23 أصيبوا بالرصاص الحي، وإصابة واحدة بعيار معدني مغلف بالمطاط.

كما أصيب 12 منهم بقنابل غاز أصابت أجسامهم بشكل مباشر، بينما أصيب 61 بالاختناق والإغماء جراء استنشاقهم الغاز، وتلقوا العلاج سواء في المستشفيات أو في النقاط الطبية الميدانية.

ولفت البيان نفسه إلى أن الجيش الإسرائيلي يتعمد قتل وإصابة الصحافيين الفلسطينيين خلال تأدية عملهم على حدود غزة.

ودعا المركز الصحافيين ومؤسساتهم حول العالم إلى تعزيز التضامن مع الصحافيين العاملين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والعمل على فضح الانتهاكات الإسرائيلية الموجهة ضد الصحافيين ووسائل الإعلام، وضد حرية الرأي والتعبير".

ويتجمهر فلسطينيون، بشكل يومي عند 5 نقاط قرب الحدود بين غزة وإسرائيل، في إطار مسيرات "العودة" التي بدأت منذ 30 مارس/ آذار الماضي، ومن المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى "النكبة" (15 مايو/ أيار المقبل).

ويطالب المتظاهرون بعودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ويعتدي الجيش الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين قرب حدود غزة، ما أدى إلى استشهاد 47 فلسطينياً، وإصابة آلاف بجراح مختلفة.

المصدر: الأناضول

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :