وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۶۹۹
تاریخ النشر:  ۱۹:۱۷  - الجُمُعَة  ۱۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي البيان المتحيز وغير البناء لأمين عام منظمة التعاون الإسلامي حول القضايا الإقليمية واصفاً البيان بأنه يتعارض مع أهداف المنظمة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح له اليوم الجمعة ورداً علي البيان المعادي لإيران الذي أصدره مؤخراً أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمة والذي أعلن فيه دعمه لقرار الحكومة الأمريكية السخيف بالإنسحاب من الإتفاق النووي، اعتبرت الخارجية الإيرانية إن البيان غير مسؤول وغير ناضج وخارج عن نطاق مسؤولية الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي.
ووصف البيان بأنه إنتهاك للحيادية التي يجب أن تتمتع بها الأمانة العامة للمنظمة ويأتي تماشياً مع السياسة المعادية للإسلام التي تنتهجها الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والحكومة السعودية وإنه يمثل خطوة جديدة لإضعاف مكانة ودور المنظمة.
وقال قاسمي: إن العثيمة وبسبب عدم فهمه الصحيح للأوضاع الحساسة التي تمر بها المنطقة والعالم الإسلامي وعدم إدراكه للدور المؤثر والمهم لمنظمة التعاون الإسلامي في مقارعة الكيان الصهيوني ودعم قضية تحرير فلسطين والقدس الشريف اتخذ موقفاً متحيزاً وغير بناء تجاه التطورات الإقليمية وقال: إنني انصح العثيمة التوقف عن اتخاذ المواقع المتحيزة التي تصب في صالح الإستكبار العالمي والكيان الصهيوني.
وأشار إلي القلق المتزايد للدول تجاه المواقف التي يتخذها الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي في المناسبات المختلفة والتي تنتهك بوضوح حيادية الأمانة العامة للمنظمة، وأشار أيضاً إلي الدعوات المتكررة من الأعضاء لتعديل هيكلية وقرارات الأمانة العامة مذكراً مرة أخري باقتراح إيران عقد إجتماع لأعضاء المنظمة في أعلي المستويات وفي مكان بعيد عن السعودية حتي لا تستغل ميزة الإستضافة.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :