وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۷۵۶
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۷  - الأَحَد  ۱۳  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
بدأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مساء السبت، جولة إلى الصين وروسيا والاتحاد الأوروبي، في محاولة لإنقاذ الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

ظريف يبدأ جولة إلى الصين وروسيا وأوروبا لبحث مصير الاتفاق النوويطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أن زيارة ظريف للصين تأتي بناء على توجيهات من رئيس الجمهورية الإسلامية، حسن روحاني، بإجراء مشاورات مع والدول الأوروبية والأطراف الموقعة على الاتفاق النووي عام 2015، ودراسة إمكانية استمرار خطة العمل الشاملة المشتركة في حالة ضمان مصالح الشعب الإيراني.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الإيراني في بكين نظيره الصيني، وانغ يي.

وستكون المحطة الثانية في جولة ظريف هذه موسكو، حيث سيبحث مع المسؤولين الروس قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق ومصيره.

وسيغادر ظريف موسكو إلى بروكسل، يوم الثلاثاء المقبل، للاجتماع مع نظرائه من فرنسا وألمانيا وبريطانيا ومسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني بهذا الخصوص إن "إيران طلبت من الاتحاد الأوروبي وخصوصا ألمانيا وبريطانيا وفرنسا إعلان موقفها في أسرع وقت فيما يتعلق بكيفية تحقيق مصالح إيران وضمانها بموجب الاتفاق النووي بعد انسحاب أمريكا منه".

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :