وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۲۸۱۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۳۹  - الاثنين  ۱۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان الادارة الاميركية تواجه ازمة اتخاذ قرارات استراتيجية وتتعاطى مع المسرح الدولي بعدم نضوج وباسلوب المغامرة وقال ان على الاميركيين ان لايتصوروا ان اجراءاتهم حول فلسطين والموضوع النووي الايراني ستبقى من دون رد.

لاريجاني: الادارة الاميركية تواجه ازمة اتخاذ قرارات استراتيجيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ان علي لاريجاني قال اليوم الاثنين في كلمة له خلال الاجتماع الطارىء للجنة الدائمة لفلسطين في اتحاد البرلمانات الاسلامية بمشاركة اعضاء أكثر من 20 برلماناً ، ان الرئيس الامريكي قام في تاريخ 6 ديسمبر 2017 باختيار القدس عاصمة للكيان الصهيوني وجعل تاريخ 14 مايو الذي يصادف يوم النكبة يوماً لنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس.

وأشار لاريجاني الى مسيرات يوم العودة، قائلا، لولا مقاومة الفلسطينيين لكان الكيان الصهيوني اليوم عرض جميع الدول العربية الى مشكلة كبيرة.

و اشار لاريجاني الى اعلان الرئيس الاميركي القدس عاصمة للكيان الصهيوني وقراره نقل السفارة الاميركية تزامنا مع يوم النكبة الذي يصادف اليوم (الرابع عشر من ايار /مايو) وقال ان الجامعة العربية اعلنت في اجتماعها في الخامس عشر من نيسان /ابريل المنصرم عدم شرعية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ولكن يبدو ان معارضة قرار ترامب واعلان القدس عاصمة ابدية لفلسطين يحتاج الى دعم جاد واجراءات عملية.

وتابع ان الجميع اذعنوا اليوم ان ممارسات الادارة الاميركية قادت الى الفوضى والاضطراب في الساحة الدولية وزعزعة الامن بالعالم وان مراجعة اجراءات الادارة الاميركية خلال العام الاخير تكشف انها لاتلتزم باي تعهد فهي خرجت يوما من معاهدة المناخ وتجاهلت يوما اخر اتفاقية التعرفة الجمركية مع الصين واوروبا.

وأضاف، ان الادارة الامريكية اصيبت بأزمة اتخاذ قرار استراتيجية، فهي تنظر بطيش الى المشهد الدولي، قائلا، لايتصور الامريكيون بأن اجراءاتهم ضد فلسطين والقضية النووية الايرانية ستبقى من دون رد.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :