وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۵۵۲
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۷  - الخميس  ۳۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده لن تتدخل في المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ، مشيرا إلى استعداد موسكو لدعم الاتفاقيات الملموسة لتسوية الأوضاع حول كوريا الشمالية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأعلن لافروف للصحفيين بعد لقائه نظيره الكوري الشمالي لي يونغ هو، في بيونغ يانغ، اليوم الأربعاء: "اعتقد أن كوريا الشمالية تعرف تاريخ السنوات الأخيرة وستحدد موقفها مع الأخذ بعين الاعتبار كل العوامل الموجودة. ولا أظن أنه سيكون صحيحا أن أهتم بالأفكار الملموسة للموقف الذي تخرج كوريا الشمالية معه للمفاوضات مع الولايات المتحدة. وتجري حاليا مشاورات تمهيدية للخبراء. ولا نعتقد أنه يحق لنا التدخل في هذه العملية".

وأضاف: "لكن عندما سيكون من الضروري مناقشة هذه الاتفاقيات من قبل المجتمع الدولي، فسيتعين على مجلس الأمن الدولي دعم أفكار أو أخرى. وطبعا سنكون جاهزين لدعم الاتفاقيات الملموسة التي ستتفق مع مصالح جميع الأطراف المشاركة بما فيها كوريا الشمالية".

وتابع أيضا أن قيادة كوريا الشمالية هي التي يجب أن تحدد ما هي الضمانات الدولية التي ستكون كافية بالنسبة لها.

وأشار الوزير الروسي إلى أن تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية يتطلب وقتا وموافقة مفصلة على كل أجزاء مجموعة الاتفاقيات. كما دعا كل الأطراف المعنية لأن تعمل ما بوسعها لمنع إفشال العملية الهشة للتسوية في شبه الجزيرة الكورية.

كما شدد على أن حل القضية النووية لكوريا الشمالية لن يكون شاملا قبل إلغاء كل العقوبات المفروضة على هذا البلد، مضيفا أن عملية رفع العقوبات عنه مسألة المحادثات المقبلة ويجب أن تكون تدريجية.

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقوم اليوم الأربعاء بزيارة عمل إلى بيونغ يانغ، وذلك في أول زيارة له إلى هذا البلد منذ عام 2009.

المصدر: نوفوستي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: