وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۷۰۵
تاریخ النشر:  ۱۷:۴۰  - الاثنين  ۰۴  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
ندد المتحدث باسم الخارجية الايراني 'بهرام قاسمي' بالهجوم الارهابي الذي استهدف تجمعا لعلماء الدين الافغان البارزين في كابول وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طالما وقفت و ستقف الي جانب افغانستان الشقيقة لاعادة الامن و الاستقرار اليها.

المتحدث باسم الخارجية يندد بالهجوم الارهابي في كابولطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وجاءت تصريحات قاسمي في تعليقه علي الانفجار الانتحاري الذي وقع اليوم الاثنين بالقرب من خيمة «لويا جيرغا» التي إجتمع فيها المئات من علماء الدين في كابول.

واضاف ان الارهابيين ارتكبوا اليوم جريمة اخري ضد علماء الدين الافغان الذين اجتمعوا لإصدار بيان حول النشاطات الارهابية وفتوي ضد الهجمات الانتحارية والحرب الجارية ليمنعوا بذلك من ايصال صوت الحق ونداء السلام وشجب العنف والارهاب الي مسامع الشعب الافغاني وسائر شعوب العالم.

واعرب عن مواساته مع افغانستان حكومة و شعبا لاسيما اسر ضحايا هذه الجريمة النكراء واكد ان احلال السلام المستدام في افغانستان رهن بتحلي الحكومة والشعب الافغاني من مختلف الاطياف و القوميات باليقظة و التلاحم لتجاوز هذه المرحلة الصعبة.

وتابع قائلا ان ايران ستقف الي جانب افغانستان وتدعم كل خطوة تساهم في اعادة الامن و الاستقرار اليها.

يذكر ان الهجوم الارهابي الذي وقع اليوم قرب الجامعة التقنية في كابول ادي الي مقتل سبعة اشخاص و اصابة تسعة اخرين.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: