وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۰۲۳
تاریخ النشر:  ۱۷:۳۲  - الاثنين  ۱۱  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
دعت المفوضية العليا للاجئين التابعة إلى الأمم المتحدة اليوم (الاثنين)، إيطاليا ومالطا إلى السماح على الفور برسو سفينة تقل 629 مهاجراً، واصفة هذا الأمر بـ«الضرورة الانسانية الملحة».

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وكانت سفينة الانقاذ اكواريوس التي تستأجرها منظمة «اس او اس ميديترانيه» انقذت السبت 629 مهاجراً من الغرق، بينهم سبع نساء حوامل و11 طفلاً، إضافة إلى 123 قاصراً من دون أولياء أمرهم.

ولا تزال هذه السفينة منذ السبت في عرض البحر قبالة إيطاليا ومالطا، بسبب رفض السلطات في البلدين السماح للسفينة بالرسو في أحد مرافئهما.

وقالت المفوضية في بيان إنها «وجهت نداء إلى الحكومتين المعنيتين لكي تسمحا على الفور بانزال مئات الأشخاص العالقين في المتوسط منذ السبت» على سفينة الانقاذ «اكواريوس».

وأوضح الموفد الخاص للمفوضية العليا إلى منطقة وسط المتوسط فنسان كوشوتيل أن «هناك ضرورة انسانية عاجلة هنا.. الناس هنا في حال يأس وباتوا يفتقرون إلى الغذاء، وهم في حاجة ماسة إلى المساعدة».

واعتبرت المفوضية أن «المسائل الأكثر تشعباً مثل معرفة من يتحمل المسؤولية؟ وكيف يمكن تقاسم هذه المسؤوليات بين الدول؟، يجب أن تعالج لاحقاً».

وكررت مالطا الأحد رفضها السماح للسفينة بالرسو في أحد مرافئها على رغم إلحاح روما.

المصدر: أ ف ب

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :