وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۴۰۲
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۵  - الخميس  ۲۱  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
حقق منتخب إسبانيا فوزا صعبا علي نظيره الإيراني، بنتيجة (1-0) في المباراة التي جمعتهما مساء الاربعاء علي ملعب كازان أرينا، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات، بنهائيات مونديال روسيا 2018.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أحرز دييغو كوستا، بمساعدة الحظ، الهدف الوحيد لاسبانيا في الدقيقة 54، ليقود فريقه للفوز في المباراة.

وارتفع رصيد المنتخب الإسباني إلي 4 نقاط ، ليتشارك الصدارة مع البرتغال التي فازت يوم امس ايضا علي المغرب بنفس النتيجة، فيما تحتل إيران المركز الثالث بعدما توقف رصيدها عند 3 نقاط من فوزها علي المغرب 1-0.

ومنذ بداية المباراة دانت السيطرة لاسبانيا ولكن دون فرصة أو تهديد حقيقي علي الحارس الإيراني علي رضا بيرانوند، حيث أخذ لاعبوه في تبادل التمريرات بشكل عرضي علي أمل إحداث فجوات بين وسط ودفاع إيران، ولكن دون جدوي.

وقد بدت إيران منظمة للغاية دفاعيا، كما لم يترك لاعبوها فرصة لإنييستا أو سيلفا للقيام بمهام تمرير الكرات بين المدافعين.
وفشلت إسبانيا في التسديد من بعيد علي المرمي ايضا، أمام التكتلات الإيرانية، فيما اعتمدت ايران بشكل أساسي علي الضربات الحرة والركنية لصنع الخطورة.

وفي الشوط الثاني كثفت اسبانيا هجماتها منذ الدقائق الأولي، وتمكن دييغو كوستا من التسجيل في الدقيقة 54، بعدما حاول الظهير الأيمن لإيران رامين رضائيان تشتيت الكرة، لكنها اصطدمت بكوستا وسكنت الشباك.

جاء رد ايران سريعا، فمن ضربة حرة مباشرة استطاع لاعب الوسط سعيد عزت اللهي إحراز هدف التعادل، لكن الحكم الغاه بداعي التسلل، بعد العودة لحكم الفيديو.

ودخل ميلاد محمدي بدلا من احسان حاج صفي المصاب، كما حل علي رضا جهانبخش بديلا عن كريم أنصاري فرد.
وفي الدقيقة 83 تخطي وحيد اميري ببراعة مدافع اسبانيا جيرارد بيكيه في الجناح الايسر ورفع كرة عرضية متقنة ارتقي لها مهدي طارمي الذي كاد ان يسجل هدف التعادل الا ان راسيته مرت من فوق مرمي الحارس دي خيا.

ولم تشهد الدقائق المتبقية خطورة تذكر علي المرميين رغم محاولة لاعبي ايران ادراك التعادل لتنتهي المباراة بفوز اسبانيا بهدف وحيد.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :