وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۱۸  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۴۵۰
تاریخ النشر:  ۱۷:۱۸  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تعرض مسجد الديرة في الإحساء شرق الجزيرة العربية الي إعتداء سافر من قبل مجهولين ظهر الأحد الماضي. و قام المعتدون بأعمال تخريب و عبث و تعدي علي حرمة و قدسية المسجد كما أهانوا القرآن الكريم.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أظهرت الصور الخاصة بالمسجد و ألتي تم تداولها علي المواقع الالكترونية بعد حادث الإعتداء، نسخ من الكتاب المقدس لدي كافة المسلمين و هو ملقاً علي الأرض بشكل موهن.

كما طال العبث و التخريب أثاث المسجد و الأجهزة الكهربائية فيه حيث تم بعثرت محتوياتها علي الأرض.

و ذكرت المصادر أن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في الموضوع فور تلقيها بلاغ من "إدارة الاوقاف و المساجد و الدعوة و الإرشاد"اعتماداً علي شكوي قدمها إمام المسجد الذي تفاجأ بعد وصوله لرفع أذان الظهر بالمظهر المؤلم.

وأشار ناشط سياسي تحفظ على التصريح باسمه الى احتمال "تورّط أجهزة تابعة لوزارة الداخلية السعودية في افتعال قضايا طائفية، عبر استخدام جماعات محلية متطرفة لاستهداف الشيعة، أو مجندين وعملاء لاستهداف السنة، بهدف اشغال المجتمع بقضايا الصراع المذهبي عن مواصلة حركة الاحتجاجات المطلبية التي عمّت المناطق الشرقية والوسطى والشمالية والغربية".

وأضاف الناشط السياسي: "يتضح من خطاب الملك بعد عودته من المغرب وكذلك تهنئته للرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني أن هناك أجنحة وقوى تتصارع في السلطة السعودية، ففي حين ينحو الملك للتهدئة ونزع فتيل الفتنة المذهبية، فإن الجناح الذي يقوده بندر بن سلطان رئيس الاستخبارات العامة الأمين العام لمجلس الأمن الوطني اضافة لوزير الداخلية محمد بن نايف، هذا الجناح يعمل بنشاط وفاعلية على تأجيج الصراع الطائفي محلياً وعربياً في سبيل تجاوز مطالب الاصلاح والتغيير التي ينادي بها قطاع عريض من الشعب".

يذكر أن مشايخ من السعودية و عقب الأحداث الجارية في سوريا خاصة بعد سقوط مدينة القصير بيد الجيش السوري قامت بتوجيه الإهانات و التكفير لأتباع المذهب الشيعي و صب الزيت علي نار الفتنة المذهبية في المنطقة و في البلد دون مراعات لحرمة دم المسلم و عرضه و ماله.

 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: