وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۱۹  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۴۶۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۱۹  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تعرض الداعية السعودي، محمد العريفي إلى الضرب المبرح من قبل شاب عربي، وذلك أثناء خروجه من أحد المطاعم برفقة 3 أشخاص في شارع أكسفورد بوسط العاصمة لندن.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ذكرت قناة العربية أن الشاب سحب العريفي من سترته حتى أسقطه أرضًا وقام بإشباعه ضربًاوخلع الحذاء وضرب على رأسه وانفه حتى سالت الدماء منها، في حين قام آخر بضرب مرافقي العريفي لمنعهم من الدفاع عنه.

جاء ذلك خلال تقريرعرضته قناة العربية لتوضيح التناقض بين أقوال وأفعال بعض الدعاة، ومنهم، العريفي، الذي شارك في نصرة السوريين في مصر ثم ذهب لقضاء الصيف في أوروبا.

وأشار التقرير إلى أن هناك حالة من الاستنكار لدى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك"، بسبب تناقض مواقف بعض الدعاة بين تحريضهم على الجهاد وقضاء أجازاتهم في أوروبا.

وأوضح التقرير أن أحد الدعاة دعا إلى الجهاد في سوريا ورفض أن يشارك أبنائه بحجة أنهم يقومون بما هو أهم من الجهاد، وأن داعية آخر طالب السلطات بمنع أبنائه من السفر للجهادن بعدما عزموا على فعل ذلك.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: