وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۱۵  - السَّبْت  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۴۶۱
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۵  - السَّبْت  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشف رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور عن مخاوف بلاده مما أسماه "التدخلات الخارجية في سوريا،" وأكد أن منظومة الأسلحة التي طلب الأردن الإبقاء عليها من الجانب الأمريكي هي "لغايات الدفاع خشية تعرض مخيمات اللجوء السوري وغيرها من المخيمات لأي ضربات."
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال النسور، خلال لقاء موسع مع وسائل الإعلام الأجنبية السبت، إن هناك مخاوف من انهيار النظام السوري بشكل مفاجئ حيث سيتبعه فوضى في الأراضي السورية، وقال إذا استمرت الحرب مشكلة وإذا توقفت بانهيار النظام مشكلة أيضا، وأضاف: "هذا لا يعني أننا سنشن حربا."

وأضاف النسور بالقول إن هناك تدخلات أجنبية على الأرض السورية والعالم لم يحسم أمره، وأضاف: "اتخذنا الإجراءات الكفيلة بحماية أراضينا." كما جدد نفيه تدريب قوات معارضة سورية في الأردن.
 
ونفى النسور أيضا - في رد على تساؤلات صحفية - بأن يكون هناك أي تسرب لقوات من جبهة النصرة أو من المقاتلين الأجانب إلى الأراضي الأردنية، وبيّن أن المملكة أعدت خططا لأي سيناريوهات في المنطقة تتعلق بالشأن السوري.

ورفض النسور الإفصاح عن أعداد صواريخ الباتريوت التي طلب الأردن نشرها على أراضيه، مؤكدا أنها موجودة لغايات دفاعية وأن الإبقاء على 700 جندي أمريكي لم يأت بهدف شن حرب بل لضرورة وجودهم برفقة المعدات العسكرية.

وفي تصريحات أخرى على هامش اللقاء، دعا النسور حزب الله اللبناني إلى عدم التدخل أكثر مما فعل في سوريا"، فيما رفض التعليق على تزايد التواجد لقوات الحزب في جنوب سوريا القريبة من الحدود الأردنية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: