وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۶۲۷
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۸  - الثلاثاء  ۲۶  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
 قال النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري وفي اشارة إلي افتتاح ممر الشحن بين الصين وكازاخستان وإيران، اننا نتطلع إلي مزيد من التضامن مع دول بحر قزوين وكذلك الصين.

النائب الأول لرئيس الجمهورية: نتطلع إلي تضامن أكبر مع دول بحر قزوين والصينطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  نتطلع إلي تضامن أكبر مع دول بحر قزوين والصينوأضاف جهانغيري، صباح اليوم الثلاثاء، عند وصوله إلي محافظة كيلان (شمال ايران) في تصريح للصحفيين، إن أحدي أهداف الزيارة إلي المحافظة افتتاح عدة مشاريع صناعية في منطقة 'بندرانزلي' الحرة.

وقال : من الأعمال المهمة التي انجزت ربط الصين بايران عن طريق كازاخستان، إيران كانت في طريق الحرير، وهي فرصة هامة تاريخيا وثقافيا يعاد انشائها مرة اخري.وتابع: في الحقيقة، البضائع المنقولة من الصين عبر السكك الحديدية إلي الغرب، ويمكن أن تذهب إلي أوروبا؛ كانت إيران أحدي الطرق التي تسلكها هذه البضائع.

وأضاف النائب الأول لرئيس الجمهورية: لأول مرة، سيتم فتح السكة الحديدية هذه، كمكان لنقل بعض البضائع إلي إيران، عن طريق كازاخستان و بحر قزوين.

واعرب جهانغيري عن امله في اقرار علاقات طيبة ومزيد من التضامن مع الدول المتشاطئة علي بحر قزوين والصين، وقال: اننا نسعي وعبر هذا الطريق الي الاسراع بتنمية البلاد والمحافظات التي تقع علي هذا الطريق.

ووصل النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري صباح اليوم الي مدينة رشت في زيارة ليوم واحد لتفقد وافتتاح عدد من المشاريع الصناعية والمرافئ والسياحية في المنطقة الحرة بميناء أنزلي.

وسيفتتح جهانغيري ممر الشحن بين الصين - كازاخستان - إيران، وفي الوقت نفسه، ستدخل أول شحنة تجارية من هذا الممر إلي ميناء كاسبين.

كما سيفتتح النائب لرئيس الجمهورية، شركة فومن للكيماويات في منطقة أنزلي التجارية - الصناعية الحرة. كما سيتفقد عددا من المعالم السياحية، ويشارك في اجتماع مع سكرتير المجلس الأعلي للمناطق التجارية - الصناعية الحرة وبعض مدراء المناطق الحرة .

 

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: