وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۸۸۷
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۹  - الأَحَد  ۰۱  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اعلن وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان استتباب الامن يعد احد المتطلبات المهمة لدعم الاقتصاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال العميد حاتمي خلال مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم لتعاون وزارة الدفاع مع منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية اليوم الاحد ان استتباب الامن يحفز المستثمرين والمواطنين على توظيف اموالهم لانجاز الاعمال الاقتصادية.

واوضح ان الابحاث والتحقيقات وخوض غمار التقنيات الحديثة تعد من الدعائم المهمة واضاف ان التوقيع على مذكرة التفاهم اليوم سيفتح نافذة جديدة لمشاركة المواطنين .

وافاد العميد حاتمي ان توفير الامن والدفاع مسؤولية تقع على عاتق الجميع وقال اننا جميعا ملزمون بضمان آليات الدفاع الى المستوى الذي يثني الاعداء عن التفكير بالتطاول على حياض البلاد .

واعلن ان التوقيع على هذه المذكرة سيفتح الباب امام الراغبين بالمشاركة في الابحاث والتحقيقات وفي الحقل الامني والدفاعي للبلاد والذي سيسهم في رفع القدرات الدفاعية والردعية للبلاد وسيلقي الرعب في قلوب الاعداء .

واوضح بان الارضية باتت ممهدة اليوم رسميا لكي يتمكن الخيرون من المساهمة في الابحاث المتعلقة بالحقل الدفاعي والامني.

واكد ان وزارة الدفاع تدعم وتمهد الارضية للانشطة الاقتصادية وقال انه في الظروف التي يسعى فيها الاعداء في مختلف الابعاد لزعزعة الامن في البلاد تمكننا من توفير الامن على مستويات متميزة .

واشار الى التعاون الجيد القائم بين الوزارة والاجهزة المختلفة في البلد على صعيد اسناد الاقتصاد وقال نحن على استعداد للاسهام في سد حاجة الاجهزة المختلفة والمواطنين في كال المجالات التي يحاول العدو التضييق فيها على البلاد.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: