وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۹۱۲
تاریخ النشر:  ۱۴:۳۰  - الاثنين  ۰۲  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكد قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي اللواء غلام علي رشيد يقظة القوات المسلحة الايرانية امام اي تهديد من الجماعات الارهابية والتكفيرية والاعمال الشريرة للتحالف الاقليمي البغيض، مشددا القول باننا سوف لن ندع اي تهديد في اي مستوى كان بلا رد حازم ومدمر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي كلمة القاها اليوم الاثنين امام حشد من قادة القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية قال اللواء رشيد، ان الشعب الايراني الابي هو الان امام اختبار اخر في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية حيث ان تجاوز هذا الاختبار بحاجة كما في تجارب الاعوام الماضية الى الوعي تجاه ماهية تهديدات الاعداء.

و وفقا لما أفادت وكالة فارس للأنباء اضاف اللواء غلام علي رشيد: ان العدو يختبر قدرة وارادة الشعب الايراني والنظام الاسلامي متوهما بانهما يتزعزعان بالتهديدات، لذا فان العبور من هذه المرحلة لن يتحقق من دون الوحدة والتلاحم السياسي والاجتماعي والتنسيق والدعم لسياسات النظام والحكومة امام اميركا.

واكد اللواء رشيد يقظة وجهوزية القوات المسلحة والشعب الايراني الابي اكثر مما مضى لصون حياض ايران والدفاع عنها امام اي تهديد من جانب الجماعات الارهابية والتكفيرية وكذلك الاعمال الشريرة للتحالف الاقليمي البغيض، واضاف، اننا سوف لن ندع اي تهديد في اي مستوى كان بلا رد حازم ومدمر.

واعتبر قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي بان الامن والاستقرار الراهن في المنطقة يعود الفضل فيهما لتضحيات افضل اعزاء هذا الشعب وتدابير وقرارات الجمهورية الاسلامية الايرانية امام تهديدات الجماعات الارهابية والتكفيرية وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستدافع عن مكاسب هذه الملاحم امام اي مؤامرة وعمل شرير تكفيري – صهيوني.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: