وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۴۹۲۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۰  - الاثنين  ۰۲  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
استشهد فلسطيني الاثنين وأصيب آخر واعتقل ثالث حين فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي الاثنين النار على أربعة فلسطينيين بزعم انهم تسللوا من قطاع غزة في محاولة لإحراق موقع غير مأهول للقناصة الإسرائيليين، وفق ما أعلن جيش الاحتلال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال جيش الاحتلال في بيان إن القوات حددت موقع التسلل وتعقبت المتسللين "فيما كانت تطلق النيران عليهم".

وتابع انه نتيجة لذلك،"قتل فلسطيني وأصيب آخر تم نقله لتلقي العلاج، واعتقل ثالث لاستجوابه."

ويبدو ان الشخص الرابع عاد ادراجه إلى غزة بعد ان أصيب بجروح في إطلاق النار الذي وقع في مدينة رفح في جنوب القطاع المحاصر.

من جانبها اكدت وزارة الصحة في غزة وصول جريح برصاص جيش الاحتلال الى المستشفى في مدينة رفح، واعلنت في بيان إصابة فتى (16 عاما) بطلق ناري إسرائيلي بالكتف شرق مدينة رفح”.

وقال أحد المسعفين في غزة ان “االجنود الاسرائيليين أطلقوا النار على مجموعة من الشبان في الجانب الفلسطيني بالقرب من الحدود.

واضاف كنا في الاسعاف على بعد نحو عشرين مترا من المصابين، حاولنا التقدم لإجلائهم لكن جنود الاحتلال منعونا وطلبوا منا التراجع تحت تهديد السلاح.

واوضح جيش الاحتلال أن جنوده سمعوا طلقات نارية تطلق صوبهم اثناء الحادث، لكن دون ان يصاب أي منهم.

واستشهد 138 فلسطينيا على الأقل منذ بداية التظاهرات الاحتجاجية في المنطقة الحدودية من قطاع غزة في 30 آذار/مارس في ذكرى يوم الأرض.

والسبت، شيع آلاف الفلسطينيين فتى وشرطياً استشهدا برصاص الجيش الإسرائيلي الجمعة خلال مواجهات في المنطقة الحدودية جنوب قطاع غزة أصيب خلالها أكثر من 400 فلسطيني بجروح.

وشيع الفتى ياسر ابو النجا الذي كان في الحادية عشرة من عمره، وهو ابن قائد في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، في خان يونس في جنازة شارك فيها قادة الحركة وقيادات الفصائل الفلسطينية وسط دعوات الى "الثأر".

المصدر: القدس العربی

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: