وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۱۶  - الخميس  ۲۶  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۵۰۳
تاریخ النشر:  ۱۶:۱۶  - الخميس  ۲۶  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
حصلت صحيفة “الديار” اللبنانية محضر الاجتماع الداخلي الذي عقد بين امين عام تيار المستقبل احمد الحريري مع 125 من كوادر التيار، وتتحفظ عن بعض العبارات القاسية التي اطلقها الحريري بحق بعض المرجعيات السياسية والعسكرية؟؟، فماذا قال الحريري في «اجتماع الكوادرر في «تيار المستقبل “؟
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء حضر الشيخ احمد الاسير جانبا من الاجتماع وغادر، وهذا الخبر مستقى من مصدر مسؤول مستقل في صيدا متعاطف الى حد ما مع 8 و14 اذار.

المكان : مبنى المقاصد في صيدا
الزمان : الجمعة 21 حزيران 2013
دبت الحركة في مبنى المقاصد في مدينة صيدا، وبدأ «المستقبليون
يتوافدون اليه، للقاء احد زعماء آل الحريري، ليزودهم بجرعات زائدة من التحريض المذهبي الذي يتغلغل في صفوف التيار، حتى بدا المشهد وكأنه سباق يجري داخل الساحة السنية، لاسيما بين تيار المستقبل والاسير.. من يكسب جمهورا صيداويا اكثر .

بداية، غازل احمد الحريري الحضور، بعد انقطاع طويل مع جمهور والدته النائبة بهية الحريري، معربا عن اشتياقه لهم، وقال: يجب ان تعذروني لاني مشغول كثيرا في متابعة ملفات كبيرة، ومنها ملف الشؤون الداخلية لتيار المستقبل، وقال اريد ان نتحدث عما جرى في صيدا منذ يومين، نتيجة وجود حزب السلاح في صيدا، وان الفتنة التي يعمل عليها من تسليح وتجهيز ودعم مالي للاحزاب في صيدا، وعلى رأسها التنظيم الشعبي الناصري واسامة سعد شخصيا (امين عام التنظيم)، وما حصل يتحمل مسؤوليته كل هؤلاء وليس احمد الاسير، لان حزب السلاح هو من قصف عبرا، وهو من يزرع شقق الفتنة في صيدا، نحن نعرف ان تصرفات الاسير هوجاء وهو اهوج .. واحيانا لا تناسبنا، ولكن الاسير بالنسبة الينا لقطة، هو يقاتل حزب الله والشيعة الموالين لنصرالله وبري نيابة عنا.. وشو بدنا افضل من هيك؟

اضاف الحريري: للاسف ان اسامة سعد يتآمر على صيدا وعلى اهلها منذ 7 أيار وحتى اليوم، نحن مددنا يدنا للتعاون معه، لكنه كان دائما يرفض لانه ملتزم بأجندة ايرانية وبدعم مالي يصله بشكل دائم، وهو على كل حال لا يمثل مدينة صيدا لانه سقط عند الناس وهو يتحمل مسؤولية التسيب والفلتان في المدينة، وهو يوزع السلاح من مستودعاته لينشره في الاحياء بالتنسيق مع حزب الله، مع اننا ضد السلاح وضد حمله، ونحن مع صيدا خالية من السلاح، وصحيح ان هناك طرفين تقاتلا في المدينة، لكن من يتحمل مسؤولية هذا التقاتل هو حزب الله وليس احمد الاسير، لانه كان يدافع عن نفسه بوجه اهل حارة صيدا الذين اعتدوا على المدينة واهلها .

وخاطب الحريري الحضور بالقول: اسمعوا جيدا.. انهم لا يريدون الدولة، كلهم يكذبون، فهذا (الرئيس) نبيه بري الكاذب الاكبر، له مصالح شخصية وهو يتواطأ مع حزب الله على ضرب الدولة وانهائها، ولا تراهنوا على احد منهم، لا (السيد) حسن نصرالله ولا (الرئيس) نبيه بري ولا اي شخص آخر، لانهم غير اوفياء، منهم من قتل رفيق الحريري، نحن استقبلناهم في حرب العام 2006، وهم يضربوننا اليوم بالمدافع.. هذه الحرب كان يجب ان تنهي حزب الله، ولكن حظنا كان عاطلا. اريد منكم ان تجمعوا اسماء كل من له علاقة بالسرايا، وان تزودوني بها ونسلمها للجنة التي ستُكلف لمتابعة هذه الاسماء، لنفضحهم في الاعلام، واهل مدينتي الذين يؤيدون حزب الله، هؤلاء خونة لصيدا واهلها انا اعتبر ان اي فرد يسير مع حزب الله هو خائن، ونحن مؤمنون ان الحل مع حزب الله تحديدا بالحديد او بالنار، وسنحمل (قائد الجيش) جان قهوجي المسؤولية، مع اننا نعلم ان الجيش بحالة لا يحسد عليها، لانه متأثر بالوضع المذهبي، ولكن يجب ان يتحملوا مسؤوليتهم لمواجهة الحالات الشاذة في صيدا، واللي بدو يعمل رئيس جمهورية بدوا يسدد فواتيرنا.. ما في ببلاش، يجب طرد سرايا المقاومة ومعهم اسامة سعد، ويجب وضع حد لتفلت العصابات في صيدا واقفال شقق حزب السلاح في عبرا، لوأد الفتنة ووقف استفزازات شبيحة حزب السلاح.

لقد خدعنا نصرالله والمقاومة، وحزب الله ليس فريقا لبنانيا وانما هو فريق ايراني، لقد ضحك علينا حزب الله منذ العام 85 الى 2005، ومشاركة حزب الله في سوريا، هي حلم لم نحلم به وهو ان حزب الله ينتهي في سوريا، فلماذا ننهيه هنا؟ ولن يكون هناك اتفاق مع حزب الله لاننا نحن سنربح وهو سيخسر. ولكن لا تحبطوا بعد الذي حصل في القصير (في ريف حمص في سوريا)، فهذه جولة وهناك جولات اخرى، لا تقارنوا انفسكم بحزب الله ولا بأي طرف، لانكم ارقى منهم وقيمتكم اكبر منهم، هم يموتون الان في القصير على يد ثوار سوريا، وان من يدافعون عنه في سوريا.. (الرئيس) بشار الاسد فهو حتما ساقط ساقط ساقط.

وقال الحريري ان الوالدة (النائبة بهية الحريري) ومنذ العام 2005، تقوم بدور الاطفائي في المدينة، نحن لا نريد اقتصادا ولا حكومة ولا انتخابات نريد ان تمر الثورة في سوريا وينتهي بشار الاسد، واليوم المواجهة ليست بين تيار المستقبل وحزب الله، انما هي بين تيار المستقبل ودولة اسمها ايران. لقد سمعتم ماذا حصل في التنظيم الناصري مؤخرا من انشقاقات، هذا لان اسامة سعد فقد سيطرته على التنظيم، واصبح التنظيم شللا وعصابات، يعني الله يرحم معروف سعد ومصطفى سعد، وتركو ورثة كبيرة لكن ضيعها اسامة سعد، وهو يحاول الان توزيع السلاح لجمع جماعاته. نحن يا اخوان جربنا السلاح في 7 ايار، ولم نكن على قدر المسؤولية، لذا نحن لا نملك سلاحا ولا نريد ان يكون معنا سلاح لنواجه به حزب الله المدجج بترسانة من السلاح .

قاطع احد المسؤولين العسكريين في تيار المستقبل الحريري قائلا: شيخ احمد قل لنا كيف سنواجههم.. بالقلم وبالورقة.. فرد عليه الحريري.. يا(خـــ…) يا كذّاب.. انت اكثر واحد معو سلاح.. (موجة طويلة من الضحك.. يشير الحريري بيده ليُسكت الحضور، ويضيف): انطروا كم يوم وبتشوفوا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: