وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۰۴۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۷  - الأربعاء  ۰۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أكدت وزارة الخارجية الروسية أن العسكريين الروس يجرون اتصالات يومية مع ممثلي فصائل المعارضة جنوبي سوريا، معربة عن أملها في أن تتكلل بنتيجة ملموسة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء: "ممثلونا، وبالدرجة الأولى العسكريون، يجرون اتصالات يوميا مع مسؤولي فصائل المعارضة، التي ليست إرهابية وتختار سبيل التسوية السياسية".

وأضاف الدبلوماسي الروسي: "إنني على يقين بأن هذه الاتصالات اليومية ستعود بالنتيجة".

واتفقت روسيا والولايات المتحدة والأردن في يوليو 2017 على إقامة منطقة خفض التصعيد الرابعة في البلاد والتي شملت المحافظات السورية الجنوبية الـ3، القنيطرة ودرعا والسويداء.

وأكدت موسكو مرارا بعد ذلك أن الجماعات المسلحة التابعة لتنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين والفصائل المسلحة المتحالفة معهما تسعى لإنشاء نظام حكم ذاتي في هذه المنطقة.

ويشن الجيش السوري حملة عسكرية واسعة منذ 19 يونيو لاستعادة جنوب البلاد بالتزامن مع إطلاق الحكومة السورية عمليات مصالحة وطنية انضمت إليها بلدات وقرى في المحافظات المذكورة.

وتجري المفاوضات بوساطة العسكريين الروس من مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية.

وأمس الثلاثاء أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن انضمام 27 بلدة وقرية لعملية المصالحة في المنطقة بفضل جهود المصالحة التي يبذلها العسكريون في مركز حميميم.

المصدر: وكالات روسية

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: