وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۰۴۷
تاریخ النشر:  ۰۸:۲۴  - الخميس  ۰۵  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قالت الشرطة إن رجلا وامرأة عُثر عليهما مغشيا عليهما في ويلتشر في بريطانيا بعد أن تعرضا لمادة "نوفيتشوك" السامة التي تعرض لها الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته منذ أشهر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- والزوجان، اللذان يعتقد أنهما تشارلي رولي ودون سترجيس في حالة حرجة، بعد العثور عليهما مغشيا عليهما في منزل يوم السبت.

وقالت الشرطة إن الأعراض ذاتها لم تظهر على أي شخص آخر. وأضافت الشرطة إنه "لا يوجد شيء لديهما" يشير إلى أنهما مستهدفان.

وقال المفوض المساعد لشرطة العاصمة إنه لم يمكن التيقن مما إذا كان غاز الأعصاب من نفس المصدر الذي تعرض له سكريبال وابنته يوليا. ولكنه قال إن الاحتمال "أحد خطوط التحقيق".

وقال باسو إنه لم يتم العثور على أي مواد ملوثة بالغاز حتى الآن، ولكن الشرطة تجري "فحصا مفصلا للغاية لتحركات الزوجين" لمعرفة أين تعرضا للغاز.

وحذر باسو العامة من التقاط أي شيء من على الأرض إلا إذا كانوا متيقنين من هويته. وقال باسو "لا نعلم ما الذي كان يحتوي غاز الأعصاب حتى الآن". وتتولى وحدة مكافحة الإرهاب الآن التحقيق وتعمل مع شرطة ولتشير.

وقالت سالي ديفيز، كبيرة مسؤولي القطاع الطبي في انجلترا "أود أن أطمئن الناس أن الخطر عليهم يبقى محدودا". وأضافت أن حادثة سكريبل جعل المسؤولين يتعاملون بسرعة مع أي حادث مماثل.

المصدر: بي بي سي عربي

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: