وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۰۵۰
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۶  - الخميس  ۰۵  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
ألقت شرطة نيويورك القبض على امرأة تسلقت قاعدة تمثال "الحرية" الشهير احتجاجا على سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاصة بفصل أطفال المهاجرين عن ذويهم على الحدود الأمريكية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ألقت الشرطة القبض على امرأة على قاعدة تمثال الحرية الحجرية مساء أمس الأربعاء بعد أزمة استمرت ثلاث ساعات وفرضت إخلاء المعلم الشهير في نيويورك من آلاف السائحين في يوم الاستقلال.

ولم يستطع جهاز المتنزهات الوطنية تأكيد ما إذا كانت المرأة ضمن مجموعة من المحتجين ذكرت تقارير إعلامية أنهم حملوا في وقت سابق لافتة تدعو إلى إلغاء إدارة الهجرة والجمارك الأميركية على قاعدة التمثال.

وإدارة الهجرة والجمارك في القلب من سياسة إدارة الرئيس دونالد ترامب التي تنطوي على فصل أفراد أسر المهاجرين عن بعضهم البعض على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ضابطين يتسلقان القاعدة ويمسكان بالمرأة بينما مالت قرب القدم اليمنى للتمثال العملاق، وقبل ذلك بدقائق خلعت المرأة حذاءها الرياضي وحاولت تسلق ملابس التمثال لكنها فشلت.

وقبل القبض عليها قال السارغنت ديفيد سوما الناطق باسم جهاز المتنزهات الوطنية لرويترز «ترفض التعاون وجهودنا للتواصل معها جارية الآن».

وقالت إدارة شرطة نيويورك إن خبراء التفاوض مع محتجزي الرهائن التابعين لها يساعدون جهاز المتنزهات في محاولة إقناع المرأة بتسليم نفسها.

وقال سوما إن سبعة محتجين اعتقلوا في وقت سابق من يوم الأربعاء بالجزيرة لكنه لم يستطع تأكيد إن كانت المرأة واحدة منهم.

وأجبر الحادث جهاز المتنزهات على إخلاء الجزيرة التي يقع فيها التمثال في يوم يزور فيه آلاف السائحين المعلم التاريخي.

المصدر: رويترز

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: