وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۰۸۳
تاریخ النشر:  ۲۲:۵۳  - الخميس  ۰۵  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكد السفير الايراني في رومانيا حميد معير بان نزعة التفرد الاميركية تعد اخطر من الارهاب للبشرية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي كلمة القاها خلال مؤتمر "الاجواء الجيوسياسية الجديدة في الشرق الاوسط" الذي عقد اليوم الخميس في بوخارست بالتعاون بين السفارة الايرانية ومؤسسة الدراسات السياسية والاقتصادية للشرق الاوسط والمؤسسة الاوروبية لادارة المخاطر والامن والاتصالات، تحدث السفير معير عن مسيرة السلام في سوريا والعقبات الاميركية.

واشار الى الانتصارات التي تحققت في سوريا خلال الاعوام الاخيرة بدعم من الدول الصديقة واضاف، رغم المنجزات القيمة التي تحققت في مكافحة الارهاب في سوريا شهدنا للاسف ان الادارة الاميركية وبغية اضعاف الحكومة الشرعية في سوريا اتخذت ذات المواقف التي كان قد اتخذتها قبل 7 اعوام والتي ادت الى ظهور الازمة.

واكد بان الطريق الوحيد لانهاء العنف في سوريا والوصول الى المصالحة الوطنية هو طريق الحل السياسي والمفاوضات بين جميع الاطراف السورية.

واشار الى اجراءات الكيان الصهيوني في دعم الارهاب بالمنطقة واضاف، ان الكيان الصهيوني الذي شعر بالقلق والاسى لموت داعش وكان داعما للارهاب في المنطقة دوما، يتصور بان دعمه لسياسات اميركا الهدامة يمكنه ان يطيل في بقائه اللاشرعي.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: