وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۰۹۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۹  - الخميس  ۰۵  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن مصادر دبلوماسية بأن مجلس الأمن الدولي فشل في تبني بيان حول الوضع في جنوب غربي سوريا بسبب موقف روسيا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي أعقاب اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في جنوب غربي سوريا، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن وجود خلافات بين أعضاء المجلس. وقال للصحفيين: "إنهم يركزون على وقف العمليات القتالية، ونحن نركز على محاربة الإرهابيين".

وأضاف نيبينزيا: "لكننا موافقون على أنه من الضروري ضمان نقل المساعدات الإنسانية إلى من يحتاجون إليها".

وأشار نيبينزيا إلى أن لدى الجانب الروسي تساؤلات بشأن أعداد النازحين والمحتاجين إلى المساعدات الإنسانية، مشيرا إلى أن روسيا توجهت إلى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية للحصول على معلومات دقيقة.

وكان المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي قد أعلن في وقت سابق من اليوم الخميس أن عدد النازحين جنوب غربي سوريا وصل إلى 320 ألف شخص، وأن نحو 750 ألف شخص في المنطقة لا يزالون عرضة للخطر.

جدير بالذكر أن الجيش السوري يواصل العملية العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، التي تدخل ضمن منطقة خفض التصعيد، منذ 18 يونيو الماضي.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت دمشق بانتهاك اتفاق الهدنة الذي أقيمت بموجبه منطقة خفض التصعيد هذه.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: