وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۱۱۶
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۷  - الجُمُعَة  ۰۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنه يجب أن يبقى حجم التجارة مع إيران كبيرا، وأن تهديدات إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام نقل النفط من قبل الدول الأخرى لم تبحث خلال الاجتماع الوزاري بشأن اتفاقية البرنامج النووي الإيراني في فينا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال لافروف للصحفيين: "كلا، لم يتم مناقشة ذلك [تهديدات إيران]، نحن نكرس اجتماعنا لذلك". وأكد وزير الخارجية الروسي، أنه من المهم مبدئيا الحفاظ على مستوى ملموس من حجم التبادل التجاري مع إيران.

وقال لافروف للصحفيين: "تهديدات العقوبات خارج الولاية القانونية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية قد صدرت. والجميع موافق على أنها ممارسات غير قانونية، ولا يمكن القبول بها كأمر واجب، لكن دون شك من الصعب تغيير هذا المسار، وسيكون أمامنا كفاح شديد بما فيه الكفاية في المجال التجاري — الاقتصادي والسياسي، وسيتعين في إطار الآلية التي يجري العمل بها إيجاد وسائل لن تشكل عوائق أمام الشركات الاقتصادية للدول التي حافظت على المشاركة في هذه الاتفاقيات".

وأشار الى أنه "من المهم بشكل مبدئي أن تكون وسائل التجارة المذكورة وتنظيم المشاريع الاقتصادية الأخرى بمشاركة إيران ذات حجم ملموس، وذلك لأن إيران أقدمت على الاتفاقية مقابل تسهيل الشروط التي مرت بها خلال عمل نظام العقوبات".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: