وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۱۲۲
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۳  - الجُمُعَة  ۰۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
شارك آلاف المواطنون في قطاع غزة اليوم الجمعة في فعاليات "موحدون من أجل إسقاط الصفقة وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتعرضت الفعاليات في مخيمات مسيرات العودة الخمس في قطاع غزة للقمع من قبل قوات الاحتلال الصهيوني ما أسفر عن اصابة 86 شخصاً بجراح مختلفة واختناق بالغاز من بينها 60 حالة تم علاجها ميدانيًا فيما تم علاج 26 حالة في المستشفيات.

وأفادت وزارة الصحة بأن الاحتلال الصهيوني استهدف النقطة الطبية التابعة لها شرق البريج، مشيرة إلى إصابة عدد من طواقمها الطبية والمسعفين.

وقال القيادي في الجبهة الشعبية جميل مزهر خلال كلمة في حفل تأبين الشهيد الطفل ياسر أمجد أبو النجا الذي ارتقى الجمعة الماضية برصاص الاحتلال شرق خانيونس إنه لا يمكن تقويض مسيرات العودة.

وأشار إلى أن العالم يبحث بكل السبل وقف مسيرات العودة، لكن أمام عزيمة الشباب الثائر ستفشل كل مخططات العدو وكل المؤامرات التي تستهدف تصفية قضيتنا.

وبين أن شعبنا يخوض معركته بمسيرات العودة وأشكال المقاومة المختلفة، محذرا من أن قضيتنا تتعرض لمؤامرات مشبوهة، ولن نقبل بأي تنازل مقابل تسهيلات إنسانية أو معونات.

وقال: "كما أفشلت كل المؤامرات ستدفن غزة "صفقة القرن" ولن تنجح كل المحاولات عبر السماسرة وأدوات الإدارة الأمريكية".

وشدد على أن الوفاء للشهداء يتطلب منا الاستمرار في مسيرات العودة، في تحقيق العودة وكسر الحصار وطموحات شعبنا ومطالبنا الوطنية.

وتشهد المناطق الشرقية لمحافظات قطاع غزة الخمس مظاهرات سلمية شعبية باسم مسيرات العودة وكسر الحصار انطلقت في 30 اذار /مارس الماضي، واستشهد إثر قمعها من قوات الاحتلال أكثر من 135 متظاهرًا، وأصيب نحو 14 ألفًا.

 

المصدر: العهد

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: