وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۱۳۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۲۰  - السَّبْت  ۰۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
فی بیان صدر عن المشاركین..
اصدرت اللجنة المشتركة للاتفاق النووی فی ختام اجتماعها الجمعة فی العاصمة النمساویة فیینا بیانا اكدت فیه علي حفظ وتعزیز وتطویر العلاقات الاقتصادیة مع ایران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واورد موقع وزارة الخارجیة الایرانیة انه وفقا البیان الصادر فانه بناء علي طلب من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، عقدت اللجنة المشتركة للاتفاق النووی اجتماعها علي مستوي الوزراء بتاریخ 6 تموز/ یولیو فی فیینا.

و أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء ان هذا الاجتماع جاء بهدف البحث فی المسار القادم من اجل الاطمئنان الي التنفیذ المستمر للاتفاق النووی فی جمیع ابعاده ودراسة القضایا غیر المحلولة الناجمة عن خروج امیركا احادی الجانب من هذا الاتفاق واعادة فرض اجراءات الحظر التی كانت قد رفعت وفق الاتفاق النووی وملحقه الثانی، وهو الامر الذی بعث علي الاسف لدي اعضاء اللجنة المشتركة.

وصرح البیان بان اللجنة المشتركة تتولي مسؤولیة مراقبة تنفیذ الاتفاق النووی.

وأكد أعضاء الاتفاق النووی مرة اخري علي التزامهم بالتنفیذ الكامل والفعال للاتفاق ووصفوه بالعنصر الأساسی فی إطار عدم الانتشار النووی علي الصعید العالمی وأنه یعد إنجازا رئیسیا فی الدبلوماسیة المتعددة الأطراف وفق قرار 2231 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع. وأعرب الأعضاء عن ارتیاحهم للتقریر الحادی عشر للوكالة الدولیة للطاقة الذریة فی 24 مایو / أیار والذی أید التزامات ایران النوویة.

وشدد أطراف الاتفاق علي الحاجة لاستمرار التنفیذ الكامل والفعال لجمیع الالتزامات النوویة واعربوا عن ارتیاحهم للتقدم المستمر فی مجال تحدیث مفاعل اراك البحثی واعربوا عن ارتیاحهم لتولی بریطانیا الرئاسة المشتركة لفریق العمل لمفاعل اراك واكدوا دعمهم لمشروع تحدیث مفاعل اراك البحثی كجزء من الاتفاق النووی واستمرار الجهود فی مجال تحویل منشأة فوردو النوویة الي مركز نووی وفیزیائی وتكنولوجی. كما رحبت الأطراف بالمشاریع الهامة التی تم الاضطلاع بها فی إطار الملحق الثالث للاتفاق النووی بشأن التعاون فی المجال النووی السلمی.

وأقر المشاركون بأن وفاء ایران بالالتزامات النوویة جزء حیوی من رفع الحظر بما فی ذلك الفوائد الاقتصادیة المترتبة ، كما أشاروا إلي أن الجهات الاقتصادیة الفاعلة تسعي إلي الحصول علي نشاطات وأعمال قانونیة مع إیران ، تتصرف بحسن نیة وتستند إلي الالتزامات التی تم التعهد بها علي أعلي مستوي وافق علیها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ونوه البیان الختامی الي ان المشاركین تفاوضوا علي الاجراءات الأخیرة للتوصل إلي آلیات عملیة بهدف تطبیع العلاقات الاقتصادیة والتجاریة مع إیران ، وأعربوا عن ترحیبهم بالجهود المكثفة المبذولة بالفعل لتعزیز المفاوضات الفنیة المكثفة وتعبئة المصادر التی توفرها جمیع الأطراف. 

وذكر المشاركون التزامهم بما یلی بحسن نیة:
- الحفاظ علي العلاقات الاقتصادیة وتعزیزها فی مجالات أوسع مع إیران.
- الحفاظ وتعزیز القنوات المالیة الفعالة للتعاون مع إیران.
- استمرار تصدیر ایران للنفط والغاز والمنتجات البتروكیماویة.
- استمرار العلاقات مع قطاعات النقل البحری (بما فی ذلك الشحن والتأمین) والنقل الجوی والبری والسككی. 
- تغطیة الائتمان فی قطاع التصدیر.
- دعم فعال للجهات الناشطة فی القطاعات الاقتصادیة التی ترتبط بعلاقات تجاریة مع إیران ، وخاصة المؤسسات الصغیرة والمتوسطة ، التی تشكل العمود الفقری للعدید من الاقتصادیات.
- دعم الأنشطة الاقتصادیة للاستثمار فی إیران وغیرها من الأنشطة المالیة والتجاریة ذات الصلة.
- دعم عملی للتجارة والاستثمار فی إیران.
- مساعدة الشركات ضد التأثیرات الخارجیة للعقوبات الأمیركیة.

وأعلن المشاركون أن الاتحاد الأوروبی یمضی قدمًا فی عملیة قوانین ایقاف الحظر، لدعم الشركات من الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی وتفویض الاتحاد الأوروبی لمنح ترخیص لبنك الاستثمار الأوروبی فی منح قرض لإیران. كما تعمل الأطراف المشاركة علي قضایا الجهود الثنائیة والتعاون مع الشركاء العالمیین لتشجیعهم علي اتباع سیاسات مماثلة بهدف إنشاء آلیات مماثلة فی العلاقات الاقتصادیة مع إیران.

وأشار المشاركون إلي أن هذه التدابیر تهدف إلي الحفاظ علي الاتفاق النووی والذی یصب فی سیاق المصالح الامنیة للجمیع. 
واتفاق اعضاء الاتفاق النووی علي مراقبة التقدم الحاصل بدقة وان یتم عقد اجتماع اللجنة المشتركة من جدید ومن ضمنه علي مستوي الوزراء، بما یقتضی الامر من امل المضی بالجهود المشتركة الي الامام. 

واكد اعضاء الاتفاق النووی عزمهم علي التخطیط والمؤثر للسبل العملیة فیما یتعلق بالقضایا المذكورة آنفا.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: