وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۱۶۸
تاریخ النشر:  ۱۷:۴۰  - السَّبْت  ۰۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قال البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، اليوم السبت، إن تشييد الجدران واحتلال الأراضى والتعصب الديني لن يحقق السلام أبدا فى منطقة الشرق الأوسط.

فرانسيس: الجدران والاحتلال والتعصب عقبة أمام السلام فى الشرق الأوسططهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وكرر البابا أيضا في ختام قمة لزعماء الطوائف المسيحية وجهة نظره بشأن احترام "الوضع الراهن" لمدينة القدس ودعم حل الدولتين لتسوية الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال "الحفاظ على الهدنة ببناء الجدران واستعراض القوة لن يؤدي إلى السلام لكن وحدها الرغبة الملموسة في الإنصات وبدء حوار" هى التى ستأتى به.

وأضاف البابا "فلنضع حدا لاستفادة قلة من معاناة الكثيرين. لا لاحتلال المزيد من الأراضى والتفريق بين الناس".

وقال البابا إن "أشكالا من التطرف والتعصب تدنس اسم الرب، وهو السلام، تحت ستار الدين" وأججت العديد من الصراعات.

وأضاف أنه يتعين حماية كل المجتمعات في الشرق الأوسط "وليس الأغلبية فقط" منتقدا بحدة شراء الأسلحة حيث قال "لا يمكنك الحديث عن السلام فيما تسارع سرا إلى تكديس أسلحة جديدة".

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: