وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۳۰۶
تاریخ النشر:  ۱۱:۱۲  - الثلاثاء  ۱۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
 أعلن قائد الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد، عن تفكيك خلية إجرامية رئيسية في شمال المحافظة صباح اليوم الثلاثاء، مع اعتقال 14 من عناصر العصابة، في وقت واحد في خمسة مناطق بالمحافظة والبلاد.

تفكيك خلية إجرامية رئيسية في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلادطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال العميد محمد قنبري في تصريح للصحفيين إن العناصر الشريرة ، كانت تمارس في شمال المحافظة ومنذ نحو ثلاث سنوات، مختلف الأعمال الإجرامية، مثل أخذ الرهائن وتصنيع القنابل اليدوية والتخطيط للسطو المسلح والاتجار بالمخدرات والسطو المسلح علي الماشية والسيارات وغلق الطرق وإطلاق النار لخلق حالة من عدم الأمان في المنطقة.

وأضاف أن هذه الشبكة الإجرامية هي واحدة من أكثر شبكات الشر والرعب في السنوات العشر الماضية والتي تم تدميرها في شمال سيستان وبلوشستان، والتي دأب أعضاؤها علي مضايقة أهل المنطقة وسرقة ممتلكاتهم.

وقال قائد الشرطة في سيستان وبلوشستان، إن جرائم هذه العصابة كانت أكثر عنفا، حيث قال إن عمليات السطو من قبل أعضاء العصابة ترافقها عمليات احتجاز رهائن لأصحاب المال.

وصرح العميد قنبري، إن سرقة مجوهرات في زابل مع أخذ صاحب محل المجوهرات كرهينة مؤخرا، من أعمال عصابة الشر هذه في شمال سيستان وبلوشستان.

وقال إن بعض أفراد العصابة كانوا من سكان شمال سيستان وبلوشستان، و بعضهم من المواطنين الأفغان، مضيفًا أن إجراءات التحقيق والتحري جارية، حيث سيتم الحصول علي المزيد من المعلومات عن جرائمهم لاعلانها لأهالي المحافظة.

و صرح قائد شرطة سيستان وبلوشستان قائلاً إنه و بمراقبة استخباراتية دقيقة، ثبت أن بعض أفراد العصابة علي صلة بجماعات معادية للثورة.

وتابع العميد قنبري، إن أعضاء العصابة يسعون إلي تحقيق أهداف سياسية من خلال خلق حالة من عدم الأمان في منطقة سيستان.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: