وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۳۳۳
تاریخ النشر:  ۱۹:۴۲  - الثلاثاء  ۱۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قال النائب الاول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیری ان البلاد یمرّ بظروف جدیدة نظرا للحرب الاقتصادیة المفتعلة من جانب الاعداء؛ بما یستدعی تجنید كافة القوي لمواجهة هذه الحرب.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفی تصریح له الیوم الثلاثاء خلال مراسم افتتاح مشروع تطویر صناعات الصلب فی مصنع 'سبا' بمدینة اصفهان (وسط)، قال جهانغیری ان البلاد یمرّ حالیا فی مرحلة تاریخیة خاصة، وبناء علي تصریحات المسؤولین الامریكان، فقد تحولت وزارة الخزانة الامریكیة الي غرفة حرب ضد الاقتصاد الایرانی.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء استطرد قائلا، ان هؤلاء یرمون الي تضیقق الخناق الاقتصادی علي الشعب الایرانی وتحقیق مآربهم من خلال اثارة الخلافات الداخلیة؛ مبینا انها ستراتیجیة متبعة من جانب امریكا والكیان الصهیونی وآل سعود.

ودعا النائب الاول لرئیس الجهوریة الي تعزیز الصمود والتخطیط الدقیق وامعان الدقة اللازمة لافشال المخططات الامریكیة والدفاع عن اقتصاد البلاد وحمایة الوضع المعیشی للشعب الایرانی.

واشار الي ان الرئیس الامریكی یعمل خلال فترتی 3 و6 اشهر علي فرض حظر جدید ضد الجمهوریة الاسلامیة؛ مضیفا ان واشنطن دخلت فی حرب اقتصادیة مع بلدان اخري ومنها الصین وتسعي للضغط علي حلفائها ایضا لمواجهة ایران.

واردف قائلا، ان هؤلاء الامریكان یسعون فی اطار مخططاتهم لتصفیر حجم صادرات النفط الایرانی، والحؤول ایضا دون تصدیر السلع غیر النفطیة.

وفی سیاق متصل اشار جهانغیری الي محاولات الاعداء لعرقلة مسار النظام المصرفی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
واكد النائب الاول لرئیس الجمهوریة، ان البلاد وفی ظل كافة التحدیات الراهنة یعیش ظروفا جدیدة وعصیبة؛ داعیا الي تجنید كافة الطاقات لمواجهة هذه الحرب الاقتصادیة.

واكد ان الحكومة وضعت برامج مناسبة لمواجهة الظروف المستقبلیة وتجری المفاوضات للحفاظ علي صادرات النفط.
وحول التحدیات التی تعیق مسار الصادرات غیر النفطیة، اكد النائب الاول لرئیس الجمهوریة ان الحكومة لدیها برامج مناسبة فی هذا الخصوص ولن تسمح بوقوع مشاكل كبیرة علي صعید الصادرات غیر النفطیة التی تبلغ 50 ملیار دولار حالیا؛ بما یشمل الصلب والنحاس والمنتجات البتروكیمیائیة.

وعلي صعید النظام المصرفی، قال جهانغیری ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حددت ستراتیجیات خاصة وفتحت قنوات اتصال مع روسیا والصین لضمان عملیة نقل الاموال فی البلاد.

وفی جانب اخر من تصریحاته، تطرق النائب الاول لرئیس الجمهوریة الي الاتفاق النووی؛ مصرحا ان انسحاب امریكا من الاتفاق شكل احد اسوأ الاجراءات تجاه هذا الاجماع الدولی.

واردف القول، ان اطراف المفاوضات مع ایران تتحدث حالیا عن التزامها بالاتفاق النووی، بما یلزم التریث لمشاهدة ما سیحدث فی مرحلة التطبیق وتحدید مدي التزام هؤلاء بتعهداتهم وطبیعة الضمانات فی هذا الخصوص. 

وخلص جهانغیری الي القول، انه رغم الظروف العصیبة التی یفرضها الحظر علي الشعب، لكن هناك امكانیة لتحویله الي فرص لصالح الجمهوریة الاسلامیة، وعلي سبیل المثال التعویل علي القدرات الذاتیة وتعزیز الانتاج المحلی اكثر من ذی قبل.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: