وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۴۷۷
تاریخ النشر:  ۱۲:۱۸  - الجُمُعَة  ۱۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكد مستشار قائد الثورة الاسلامیة للشؤون الدولیة والمبعوث الخاص لرئیس الجمهوریة علی اكبر ولایتی، بان مسیرة تنمیة العلاقات بین ایران وروسیا لیست احادیة الجانب وان اجراءات رئیس وزراء الكیان الصهیونی لن تؤثر علیها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وفی تصریح ادلي به لمراسل وكالة 'ارنا' فی الرد علي سؤال حول زیارة نتنیاهو الي موسكو وتكراره مزاعم فارغة وبالیة ضد ایران قال ولایتی، ان العلاقات بین ایران وروسیا تخدم مصالح الطرفین لذا فان المزاعم الفارغة والعبثیة والتدخلیة التی یطلقها نتنیاهو لن تؤثر علي هذه العلاقات.

و حول نتائج زیارته الي موسكو قال ولایتی، یمكن القول بان توجیه رسالة مهمة واستراتیجیة من قبل قائد الثورة الاسلامیة وكذلك رسالة من رئیس الجمهوریة والمحادثات المسهبة مع بوتین، شكلت منعطفا فی العلاقات الایرانیة الروسیة.

واضاف، ان قرارات هذا الاجتماع ینبغی متابعتها بصورة جیدة وقد تقرر ان تتم المتابعة من قبل مسؤولی البلدین بصورة مؤثرة وان ترفع التقاریر ذات الصلة فی هذا الصدد الي كبار المسؤولین وفی المقدمة قائد الثورة ورئیس الجمهوریة (روحانی) والرئیس بوتین واینما كانت هنالك مشكلة فانه تتم معالجتها بایعازات من كبار المسؤولین.

وقال ولایتی، ان هذا اللقاء الذی جاء علي اعتاب لقاء بوتین مع ترامب حاسم للغایة، فمن جانب عقد حلف الناتو اجتماعا طرح فی بند منه بعض الامور ضد ایران ومن جانب اخر هنالك توافقات ایران وروسیا اللتین تعتزمان الوقوف امام ضغوط امیركا واذنابها وبعض الدول الغربیة.
واكد بانه فی ظل وحدة خط المقاومة حول محور ایران وكذلك روسیا كقوة سیاسیة وعسكریة كبري فی العالم، ستنتصر جبهة المقاومة واضاف، نامل بان یصبح التعاون بین ایران وروسیا انموذجا للتعاون بین ایران والصین والهند وبعض الدول المهمة فی شرق اسیا وان تتحقق الرؤیة الاستراتیجیة للعلاقات مع الدول الشرقیة.

وكان مستشار قائد الثورة الاسلامیة للشؤون الدولیة والمبعوث الخاص لرئیس الجمهوریة علی اكبر ولایتی قد التقي الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین فی موسكو امس الخمیس ونقل له رسالة شفهیة من سماحة القائد ورسالة خطیة من الرئیس روحانی.
وجرت خلال اللقاء محادثات مسهبة حول سبل تطویر العلاقات الثنائیة خاصة فی القطاع النفطی وتم تبادل الرای حول مختلف القضایا الاقلیمیة والدولیة.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: