وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۵۳۹
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۹  - السَّبْت  ۱۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رئيس مؤسسة الدفاع المدني :
اكد رئيس مؤسسة الدفاع المدني الايرانية 'العميد غلامرضا جلالي'، ضرورة توظيف الطاقات لدي قوات التعبئة الشعبية التي كانت السبب في العديد من الانجازات المحققة بعد الثورة الاسلامية؛ مبينا ان هذه القوات قدمت اختبارها في المنطقة واسهمت في هزيمة داعش داخل الاراضي السورية والعراقية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي تصريح له اليوم السبت بمدينة ارومية (في محافظة اذربايجان الغربية – شمال غرب)، قال العميد جلالي ان الجمهورية الاسلامية انطلقت برؤية تشكيل قوات التعبئة في اطار اهداف استراتيجية اتسع نطاقها علي صعيد بلدان المنطقة؛ بما ادي الي تشكيل حزب الله في لبنان والحشد الشعبي العراقي، وحركة انصار الله في اليمن، وقوات التعبئة الشعبية في سوريا.

واكد القائد العسكري الايراني ان معظم الانتصارات والانجازات في مرحلة ما بعد الثورة الاسلامية، تحققت بفضل تضحيات قوات التعبئة الشعبية؛ مصرحا ان الجمهورية الاسلامية تخوض اليوم حربا اقتصادية من جانب الاعداء وعلي راسهم امريكا التي احتشدت كافة قدراتها للمساس بالبلاد.

ولفت العميد جلالي الي ان النجاح في هذه الحرب رهن بالوحدة والتماسك بين ابناء الشعب الايراني بما يتيح للبلاد تجاوز العقبات والمعضلات.

واكد رئيس مؤسسة الدفاع المدني، ان وزارة الجهاد الزراعي بادرت الي توفير جميع البضائع والسلع الاساسية التي يحتاج اليها الشعب اليوم، ولا يوجد اي داع للقلق بهذا الخصوص.

وخلص الي القول، ان الشعب والمسؤولين سيتبعون اوامر سماحة قائد الثورة الاسلامية في تعزيز التماسك والانسجام الوطني دفاعا عن الانجازات والانتصارات المحققة في البلاد وافشال مخططات الاعداء.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: