وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۵۵۳
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۵  - السَّبْت  ۱۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قالت سيدة مكسيكية مسلمة، بعد أن أسلمت وارتديت الحجاب لدي شعور كبير بالأمن، والكثير من الناس يقولون ان الحجاب يقيد المرأة، الا انني اعتقد ان الحجاب يؤدي الى حرمان الرجال وتقييدهم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقالت السيدة سوخي اينوخوسا كولين، التي أسلمت قبل 20 عاما، بشأن أسباب دخولها الى الاسلام: نشأت في عائلة كاثوليكية متدينة، وكنت منذ نعومة أظفاري احب قراءة الكتاب المقدس، الا انني لم اكن اعثر فيه على إجابات لكل تساؤلاتي، ومن جهة اخرى كنت اشاهد ان المسيحيين لا يلتزمون بمختلف اوامر الانجيل بما فيها الحلال والحرام؛ فالحجاب ورد في الانجيل الا ان المسيحيين لا يلتزمون به.

وأضافت: كنت اطرح تساؤلاتي وأسمع إجابات مختلفة، وتوجهت الى مختلف الاديان، وقرأت كتبهم وشاركت في مجالسهم، الا ان الإجابات التي كنت أحصل عليها لم تكن منطقية، الى ان قررت ان أصبح راهبة، وبما انه كان يجب علي ان ابتعد عن العائلة ولا يسمح لي بالزواج مطلقا، فلم تسمح لي والدتي بذلك.

وتابعت: بعد ان تعرفت على زوجي، أدت اخلاقه المختلفة واللطيفة وسلوكه المتباين، مثل صلاته وعدم مصافحته للنساء، الى ان اميل نحوه، وكنت اطرح تساؤلاتي عليه دوما، وكان يجيبني بكل سعة صدر. مثلا كان في الامسيات يترجم لي القرآن ويتحدث معي عن دينه. كان زوجي ايرانيا درس لسنوات في المكسيك.. ومن خلال مطالعتي للقرآن ومفاتيح الجنان ورسالة الامام الخميني (رض) وعدد من كتب الشهيد مطهري، أحببت دين الاسلام، الدين الذي كان يقدم لي الإجابات عن تساؤلاتي.. وقد أعلنت عن إسلامي في السفارة الايرانية وهناك اجرينا مراسم الزواج.

وأكملت: لم تقاوم والدتي دخولي الى الاسلام، رغم ان الكثير من الناس كانوا يحتجون على والدتي بأنها لماذا سمحت لي بالزواج من ايراني وارتدي الحجاب.. الا ان أمي كانت تقول كل ما يقوله الاسلام جيد ونظيف، فلماذا اعارض هذا الدين.. وبالطبع فإن امي كانت تشاهد حسنات الاسلام من خلال سلوكيات زوجي، ولذلك لم تبدِ اي مقاومة لدخولي الاسلام وزواجي من ايراني مسلم.

* الشعور بالامن الكبير بالحجاب

وتقول هذه السيدة المكسيكية المسلمة الحاصلة على شهادة ماجستير بالادارة التنفيذية منذ 20 عاما: رغم ان الجو في المدينة التي كنت اعيش فيها حار جدا، ففي تجربتي الاولى للحجاب ضايقني الحر كثيرا وتعرقت كثيرا، ولكنني كنت اؤمن بالحجاب بشدة وواصلت التزامي به وتحسن الوضع يوما بعد آخر.

وبيّنت: ارتدائي للحجاب يشعرني بأمن كبير، لأنه يحفظني من النظرات الغريزية، والكثير من الناس يقولون ان الحجاب يقيد المرأة، لكنني اعتقد ان الحجاب يؤدي الى حرمان الرجال وتقييدهم.

وذكرت انها أم لـ4 أولاد، 3 منهم ولدوا في المكسيك، والآن تعيش منذ سنوات في ايران، وقالت: أسعى في ايران ان اتواصل حتى مع الاشخاص غير الملتزمين بالدين، لأنني اشعر انهم بحاجة الى مساعدتي، وقد نجحت حتى الآن بترغيب عدد من غير المحجبات التاركات للصلاة، بدين الاسلام.

وصرحت: ان افضل تبليغ للدين هو ان نقوم اولا بإصلاح أنفسنا، إذ لا يمكنني ان أأمر الآخرين بالمعروف لو كانت اخلاقي سيئة، او ادعو أحدا الى مراعاة تعاليم الإسلام فيما لو كنت انا شخصيا لا أراعيها.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: