وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۶۲۵
تاریخ النشر:  ۱۴:۴۸  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رفض رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية كمال خرازي اليوم الاثنين إمكانية قيام ايران بأية مفاوضات مع واشنطن وقال: إنّ التجربة الايرانية أفادت بجدارة بأنّ الولايات المتحدة لاتلتزم بما يتمخض عن أية مفاوضات تُجرَي معها أو وثائق ومعاهدات.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وخلال زيارته للمشاركة في الملتقي العالمي السابع للسلام المقام في بكين تحدّث خرازي لمراسل ارنا قائلاً: إنّ ايران أجرت مرتين مفاوضات مع الولايات المتحدة الاولي منها بشأن أفغانستان والثانية بشأن الملف النووي لكنّ الحكومة الامريكية لم تلتزم في كليهما بعهودها.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء أكّد خرازي علي عدم ضرورة تدخل الولايات المتحدة لتسوية قضايا المنطقة أو إجراء مفاوضات معها في هذا الشأن كما حث علي ضرورة إبعاد الأجانب عن التدخل في قضايا المنطقة معرباً عن اعتقاده بأنّ دول المنطقة نفسها قادرة علي حل قضاياها عبر التفاوض فيما بينها.
و وصف خرازي ايفاد ممثلين عن ايران الي دول المنطقة بأنه مبادرة للتوضيح وعرض الموقف الايراني بشفافية الغاية منها التصدي للتفرد الامريكي.
كما رأي خرازي دخول ايران في حوار مع باقي الدول من شأنه أن يخفف من تداعيات السياسات المدمرة الأمريكية ويشجع الدول علي التآزر الفكري لمواجهة الهواجس العالمية التي أوجدتها هذه السياسات.

و وصف خرازي تصرفات ومواقف ترامب بأنها تهدد مستقبل العالم معرباً عن أسفه لتخبُّط دول العالم في نوعية مواجهة هذا الرئيس المتعنّت الذي خلط جميع الاوراق والذي بدأ يتخذ قراراً جديداً كل يوم.

هذا وقيّم خرازي الملتقي العالمي للسلام المقام في بكين بأنه سبيل الي استتباب الأمن ومكافحة الارهاب وضرورة للحفاظ علي سلام واستقرار الشرق الاوسط ومتابعة الملف السوري.

وإعتبر خرازي السعودية بأنها هي الدولة المروجة للفكر الوهابي في المنطقة والذي أسفر عن نزاعات وتطرُّف في الشرق الاوسط منتقداً بذلك الحكومة السعودية والنهج الذي مازالت تروّج له.

علماً بأنّ الملتقي العالمي السابع للسلام اُقيم في بكين قبل ثلاثة أيام وأنهي أعماله اليوم الاثنين السادس عشر من تموز/يوليو شاركت فيه شخصيات من شتي أرجاء العالم.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: