وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۶۳۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۶  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قال رئيس منظمة تعبئة المستضعفين (بسيج) العميد غلام حسين غيب برور ان الشعوب المضطهدة في العالم الاسلامي شكلت جبهة موحدة في مواجهة الاعداء وهو ما أرعبهم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال غيب برور، خلال مراسم اختتام جائزة "البارود المرطوب" الدولية في نسختها السادسة، ان ما يمارسه اعداء الاسلام في الاراضي الاسلامية ليس سوى العنف وتدمير المدن وقتل الاطفال الابرياء.

واكد على صون التكاتف في مواجهة الكيان المحتل والغاصب حيث ان الشعوب المضطهدة في العالم الاسلامي اليوم شكلت جبهة موحدة في مواجهة اعداء الاسلام وهو ما أرعبهم.

واعتبر: اننا تعلمنا ان الانتصارات تنبثق من بؤر النيران، متسائلا عما اذا كان النصر قد تحقق في مكان ما دون مقاومة وتحمل الصعاب.

واوضح: ان المسلمين ينبغي ان يكتسبوا الدروس والعبر من سيرة الرسول الاكرم (ص) ويتعلموا كيف استطاع فتح مكة حيث جاء بعد تحمل الصعوبات والمشاق ومنها الحصار في شعب ابي طالب لذلك فان الانتصارات لن تتحقق لو لم تكن المخاطر والتهديدات.

ولفت العميد غيب برور، الى ان قادة الكيان الصهيوني قتلة الاطفال يشعرون بالرعب ولا يشعرون بالراحة والهدوء لانهم لمسوا صمودنا وثباتنا وهو ما انبثق عن ثورة عاشوراء ورسالة الامام الحسين عليه السلام.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: