وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۶۵۱
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۰  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن التأكيدات البريطانية حول تورط روسيا بحالتَي تسمم الناس بغاز شل الأعصاب نوفيتشوك في بريطانيا "لا أساس لها".

بوتين: اتهام روسيا بحالتي التسمم في بريطانيا طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال بوتين في مقابلة مع قناة "Fox news" الأمريكية، إن لندن لم تقدم أي دليل في هذه القضية، مشددا على "أن روسيا تريد أن ترى أدلة موثقة، لكن لا أحد يقدم لها دلائل".

وأضاف: "نسمع حاليا أن هناك شخصين آخرين تضررا بسبب ما تسمى بمادة "نوفيتشوك". لكنني لم أسمع سابقا أسماء هذين الشخصين؟ من هما؟ وما سبب إصاباتهما؟ ولماذا تضررا؟".

وتابع: "لا نرى سوى اتهامات لا أساس لها". وتساءل: "لماذا يتم ذلك بهذه الطريقة؟ لماذا يجب أن تصبح علاقتنا أسوأ من هذا؟ أننا نريد أن نقيم علاقاتنا مع بريطانيا بالشكل الضروري". كما عبر بوتين عن اعتقاده بأنه "لا أحد لا يريد توضيح هذه القضية كما هو ضروري".

وأعلنن الشرطة البريطانية (سكوتلاند يارد) في وقت سابق أن المحققين البريطانيين عثروا في منزل تشارلز رولي، الذي تسمم في مدينة امسبوري في نهاية يونيو الماضي، على زجاجة صغيرة تحتوي على آثار لمادة شل الأعصاب "نوفيتشوك".

ورد بوتين الاثنين في مقابلة على ادعاء مراسل القناة التلفزيونية أن كليب صاروخ سارمات يظهر ولاية فلوريدا الأمريكية هدفا له، بالقول: "بالنسبة لمواد الفيديو، فإنها لا تشير إلى أن هذا الصاروخ يستهدف الولايات المتحدة، يجب أن تشاهد الفيديو عن كثب".

وتعقيبا على زعم المراسل أنه في الرسوم البيانية "كانت هناك كلمة فلوريدا"؟ أجاب بوتين: "لم تكن كلمة فلوريدا مكتوبة هناك انظروا بانتباه وعن قرب أكثر"، واقترح عليكم أن لا تنشروا معلومات دون التحقق منها، وعليكم درس الحقائق بأنفسكم، معربًا عن استعداده لمنحه الفيديو المرغوب لإعادة مشاهدته.

ومع ذلك أصرّ هذا الصحفي على الادعاء بأن الصورة وبدون تدوين النقوش والكلمات عليها تشبه إلى حد بعيد ولاية فلوريدا!.

وعقد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب لقاء رسميا أمس الاثنين هو الأول بينهما في العاصمة الفنلندية هلسكني، واختتماه بمؤتمر صحفي مشترك ومقابلات مع كبريات وسائل الإعلام في العالم.

واستعرض الرئيس بوتين في شهر مارس الماضي، أثناء تقديمه رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية، أحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية المبتكرة مؤخرا في روسيا. وقال الرئيس إنه تم تزويد القوات النووية الاستراتيجية الروسية بـ 80 صاروخا باليستيا عابرا للقارات و102 صاروخا باليستيا تطلق من الغواصات، وثلاث غواصات صواريخ استراتيجية من نوع بوري.

ووفقا له، بدأت روسيا أيضا تطوير أسلحة استراتيجية خاصة لا تستخدم المسار الكلاسيكي للصواريخ الباليستية، وبالتالي فهي محصنة ضد أنظمة الدفاع الصاروخية. وأظهر بوتين في رسالته وعلى شاشة استعراض ضخمة مشاهد وصور اختبارات لصواريخ جوّالة من جيل جديد تماما، كما أظهر الصاروخ الروسي العامل بالطاقة النووية من مجمع Sarmat.

وتسبب استعراض هذه الأسلحة الروسية الحديثة والتي لا مثيل لها في العالم، بموجة قلق في الولايات المتحدة، بدعوى أنه في أحد الفيديوهات، ظهرت خريطة أمريكا كاملة كما لو أن الصاروخ كان يحلّق باتجاهها.

و صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه لا يطمح أن يكون رمزا لروسيا. وفي الوقت ذاته أشار إلى أن الرئاسة تعد رمزا لروسيا مثل العلم أو النشيد الوطني.

المصدر: رويترز
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: