وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۷۲۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۹  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قال السفير الروسي في بيونغ يانغ ألكسندر ماتسيغور، إن كوريا الشمالية لا تطلب من الولايات المتحدة ضمان أمنها فقط، بل والتخلي عن أي خطوات عدائية تجاهها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأوضح السفير الروسي لوكالة "نوفوستي" أن التصريحات الرسمية الكورية وبيانات خارجيتها وأخبار وكالاتها، تفسر موقفها ومفاده، أن بيونغ يانغ لا تسعى إلى الحصول على الضمنات الأمنية فقط، بل وتخلي واشنطن الكامل عن سياستها المعادية لكوريا الشمالية في المستقبل.
إقرأ المزيد
لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة، 12 يونيو 2018 ترامب: كيم شخصية عظيمة

وتابع السفير قوله، إن هذه المطالب تشكل مفهوما أوسع لضمان أمن كوريا الشمالية، مضيفا أن بيونغ يانغ تعتبر أن "لدى جيشها القدرة على الردع النووي" وهو مصدر سلامتها وأمنها.

وشدد ألكسندر ماتسيغور على أن بيونغ يانغ تعتمد في مباحثاتها مع واشنطن على المدى الواسع لمتطلباتها، حيث يعتبر الجانب الكوري الشمالي أن ضمان أمنه واحدا من الشروط فقط.

يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية شهدت انفراجا في الآونة الأخيرة، حيث أجرى البلدان سلسلة مفاوضات على مستويات مختلفة، من بينها لقاء القمة التاريخي بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة في يونيو الماضي.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: