وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۷۳۰
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۷  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
حذر المدعي العام في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاربعاء، من أن التغلغل يشكل أحد أبرز أدوات العدو ضد الثورة الاسلامية، وهو يشكل خطرا كبيرا على نظامنا الاسلامي.

المدعي العام الايراني: التغلغل أحد أبرز أدوات العدو ضد الثورة الاسلامية

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي كلمته خلال اليوم الثاني لملتقى الاساتذة والنخبة التعبويين في الحوزات العلمية، قال حجة الاسلام والمسلمين محمد جعفر منتظري: ان العدو يشن هجوما شاملا اليوم ضد معتقدات مجتمعنا وثقافته، من خلال استخدام كل الأدوات والإمكانات.

وأضاف: ان الاستكبار العالمي وأعداء الثورة الاسلامية والشعب الايراني، وبعد فشلهم طيلة العقود الاربعة الماضية في تنفيذ المؤامرات الامنية والحرب الصلبة، جر المعركة اليوم الى الجبهة الثقافية، واعتمد استراتيجية يصعب الدفاع فيها وأيضا بحاجة الى دفاع يتناسب مع هجمات العدو.

وأشار حجة الاسلام منتظري الى ان التغلغل يشكل أحد أبرز أدوات العدو ضد الثورة الاسلامية، وصرح: ان التغلغل اليوم يشكل خطرا كبيرا للغاية يهدد نظامنا الاسلامي، وعلى علماء الدين والاساتذة التعبويين في الجامعات والحوزات ان يكشفوا ويدرسوا أدوات العدو وأن يعدوا أنفسهم بما يتناسب مع هجمات الأعداء.

وفي جانب آخر من حديثه، أعلن المدعي العام الايراني، أنه تم إصدار الحكم بحق بابك زنجاني، وسينفذ هذا الحكم، لكن عليه ان يعيد الاموال التي اختلسها الى بيت المال.

الجدير بالذكر انه تمت محاكمة بابك زنجاني بتهم مرتبطة بقضايا فساد مالي واقتصادي ضخم تتصل ببيع النفط الايراني والتحايل في تحويل مبالغ مالية ضخمة للبنك المركزي، كما ان لديه اصول غير مشروعة قام بتحويلها الى ماليزيا.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: