وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۷۹۱
تاریخ النشر:  ۰۰:۱۰  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن رئيس ألمانيا، فرانك فالتر شتاينماير، أن الأوروبيين لا يمكنهم الاعتماد على رئيس أمريكا، دونالد ترامب، المتقلب الذي يغير سياسته كل يوم ويمكنه الغدر بهم، وخلق مخاطر متزايدة لهم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال الرئيس الألماني في مقابلة مع صحيفة "باسور نويه برس" نشرت اليوم الخميس: إن "السياسات التي ينتهجها الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، تولد مخاطر على أوروبا"، لكن لا ينبغي لأحد أن يضحي بالعلاقات عبر الأطلسي التي تم بناؤها خلال فترة طويلة، فقط لأن الأوروبيين لا يحبون سياسة الرئيس الحالي للبيت الأبيض.

ونصح شتاينماير الأوروبيين قائلا: "بما أننا لا نستطيع تغيير ترامب، فقد حان الوقت لتطوير هوية أوروبية جديدة".

وأوضح شتاينماير أن على أوروبا أن تتحمل مسؤولية السياسة الخارجية، وأن تبدأ في الدفاع عن مصالحها على الساحة الدولية بشكل مستقل عن أمريكا أو عن غيرها.

وقال: يجب على أوروبا أن تتعلم كيف تتغلب على الصعوبات، بما في ذلك أزمة الهجرة.

وواصل شتاينماير الذي شغل منصب وزير الخارجية الألماني لفترة طويلة نسبيا في السابق قائلا:" يجب أن نفهم أنه حتى الدول الأوروبية الكبرى لن تلعب أي دور في العالم إذا لم نتحد معا في أوروبا".

ويصر شتاينماير على الحاجة إلى تطوير سياسة أوروبية مشتركة للدفاع والتجارة. ووفقا له، فقط عند توازن القوى بين الصين وروسيا والولايات المتحدة، يمكن لأوروبا أن تحافظ على نفوذها ووزنها السياسي.

وأضاف:"إننا بحاجة لفهم ما هي مسؤولية السياسة الخارجية"، وذكّر الأوروبيين أنه في ظل الظروف الراهنة، ليس لديهم من يعتمدون عليه"، وقال: "لا أفهم في أي اتجاه تتحرك السياسة الخارجية الأمريكية حاليا، لأنها تتغير وتتقلب كل يوم. ولذلك، يجب أن نتحمل المسؤولية عن سياستنا الخارجية الأوروبية، وبالتالي، علاقاتنا مع مناطق أخرى من العالم، أولا وقبل كل شيء مع ذلك الجزء من أوروبا الذي ينتمي إلى الاتحاد الأوروبي، وكذلك مع المناطق المجاورة في الجنوب".

وخلص شتاينماير للقول: "ليس لدينا الحق في السماح لأنفسنا بأن ننقسم.. يتكون انطباع لدي، بأنه لا يوجد الآن أي من القوى الكبرى- لا الصين ولا روسيا ولا الولايات المتحدة – وسأكون حذراً جداً في القول، أنه يهمها جدا استقرار الاتحاد الأوروبي، لذلك من الضروري أن نكون نحن مهتمين بهذا الأمر".

المصدر:RT

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: