وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۸۰۶
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قالت الخبيرة الروسية من معهد أبحاث روسيا للشرق الأوسط «إيرينا فيودوروا» اليوم الجمعة إنّ ترامب عاجز عن زعزعة أواصر الصداقة بين ايران وروسيا وإنّ مساعيه في هذا الإطار عبثية، مشيدة بالعلاقات الطيبة بين طهران وموسكو.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأكدت فيودوروا في تصريح أدلت به لمراسل وكالة إرنا علي دعم موسكو للإتفاق النووي دون الإكتراث بإنسحاب واشنطن منه مستدلة لذلك بما تمخض عنه إجتماع هلسنكي.د

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء أضافت هذه الخبيرة في شؤون الشرق الاوسط بأنّ الصين والدول الاوروبية هي ايضاً ظلّت داعمة للإتفاق النووي ومؤكدة علي الحفاظ عليه رغم مساعي ترامب، داعية هذه الدول الي تنمية تعاونها مع طهران ومضاعفة الجهود للحفاظ علي هذه المعاهدة الدولية.
ورأت فيودوروا بأنّ إجتماع هلسنكي بيّن إنتهاء نظام السلطة العالمية الواحدة و دخول أقطاب جديدة تمنع تفرد واشنطن في إتخاذ القرارات العالمية ومنها الصين و روسيا وايران والبرازيل والهند.

ولفتت فيودوروا الي الإنتقادات التي وجهها الوسط الأمريكي ضد ترامب بعد إنتهاء إجتماع هلسنكي والتي جاءت حتي علي ألسنة وأقلام أعضاء من الحزب الجمهوري الذين أبدوا استياءهم لأداء الإدارة الأمريكية الحالية، منوهة الي إنقلاب نتائج هذا الإجتماع ضد ترامب رغم ما كان يخطط له لإستغلالها لرفع رصيده الشعبي.

ولفتت فيودوروا ايضاً الي إتضاح أمر وخطط الولايات المتحدة في الشرق الاوسط بسبب دعمها الإرهابيين وزعزعتها الإستقرار في العراق وسوريا ومدّها الجماعات الارهابية بالعتاد والأسلحة.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: