وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۸۴۲
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۱  - السَّبْت  ۲۱  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
ورد في بحث أعدته البوابة الالكترونية للموظفين السابقين في وكالة المخابرات المركزية وقوات العمليات الخاصة الأمريكية، أن الأسلحة النووية الروسية أشد بعدة مرات من نظيراتها الأمريكية.

الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية ببضعة أمثالهاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقارن البحث بين مختلف أسلحة الدمار الشامل بما فيها، قنبلتا "الصبي الصغير" و"الرجل البدين" اللتان أسقطتهما الولايات المتحدة على هيروشيما وناغازاكي في اليابان نهاية الحرب العالمية الثانية.

وأشار البحث إلى أن قوة القنبلتين المذكورتين بلغت 15 و21 كيلوطنا تباعا، وأن الصاروخ الأمريكي "ترايدنت" ذا المئة كيلوطن يتفوق عليهما بـ4 مرات.

وأضافت البوابة في بحثها، أن صاروخ "دونغفنغ -31" الصيني ذا الألف طن، يتفوق بأكثر من الضعف على منافسه الأمريكي "مينيوتمان-475 كيلوطنا"، لكن واشنطن تستطيع مواجهة هذا السلاح بقنبلة B-53 النووية الحرارية التي تبلغ قوتها 9 آلاف كيلوطن.

وخلص البحث إلى أن الأسلحة النووية الروسية الحديثة، تتفوق بشكل كبير جدا على أسلحة الدول الأخرى من هذا النوع.

وأشار إلى أن قوة صاروخ "سارمات" الروسي تبلغ 50 ألف كيلوطن، وطوربيد غواصة Status-6 مئة ألف كيلوطن، وهذا يعني أن سلاحي الجيش الروسي النوويين المذكورين، يتفوقان على نظيريهما الأمريكيين بـ5.5 و11.1 مرة تباعا.

المصدر: نوفوستي
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: