وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۹۴۱
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۲  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
مساعد قائد سلاح البحر لشؤون التنسيق:
قال نائب قائد القوات البحرية للجيش الإيراني لشؤون التنسيق، ان الجمهورية الاسلامية كانت دوما تحمل رسالة السلام والصداقة للدول المطلة علي بحر قزوين الي جانب تواجدها القوي في هذه الرقعة المائية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واضاف الأميرال حمزة علي كاوياني اليوم الإثنين في حفل توديع أسطول الشمال للمشاركة في كأس البحر، أن أهمية هذه الرحلات وايفاد القطع البحرية إلي الدول المجاورة، بالإضافة إلي إيصال رسالة السلام والصداقة، تسعي إلي الحفاظ علي الأمن في بحر قزوين. 

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء أضاف الأميرال أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت دائما دولة مؤثرة في بحر قزوين.

وفي إشارة إلي محاولات الأمريكيين لخلق حرب نفسية في المنطقة، شدد الأميرال كاوياني: لحسن الحظ فإن النظرة الذكية لقائد الثورة الإسلامية وتوجيهاته تقودنا إلي نقطة، تؤدي إلي زيادة القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية، بالإضافة إلي عدم وقوع أي طارئ للبلاد.

وأضاف: في السنوات الـ15 الماضية، أينما تدخل الأمريكيون، برزت القوات العسكرية للجمهورية الإسلامية بقوة، وكانت دائما منتصرة، مما يشير إلي دراية القيادة في إدارة الأزمات.

انتهي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: