وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۹۴۸
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۵  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
صرح وزير المعادن السوداني محمد أحمد علي أن الرئيس السوداني عمر البشير ناقش مع الوزير الروسي للموارد الطبيعية دميتري كوبيلكين، مشروع إنشاء مصفاة للنفط على البحر الأحمر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال الوزير علي، اليوم الاثنين، في تصريحات صحفية، عقب لقاء الوزير الروسي بالرئيس السوداني في الخرطوم، إن " زيارة وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي إلى الخرطوم، بدأت بلقاء كبير مع الرئيس البشير".

وأضاف "تحدث الرئيس البشير مع الوزير الروسي، عن تطوير المنتجات البترولية السودانية، وهناك حديث بين الطرفين عن قيام مصفاة كبيرة للنفط وذات سعة عالية في منطقة البحر الأحمر، وتحمل مميزات المناطق الحرة".

وأشار الوزير السوداني إلى أن" اللقاء مع الرئيس البشير تناول جوانب تتعلق بتطوير قطاعات التعدين المعادن والاستفادة من الخارطة الجيولوجية السودانية وما يحويه السودان بخلاف معدن الذهب".

وأضاف المسؤول، أن" اللقاء تناول أيضا جوانب تطوير المنتجات البترولية، ويوجد حديث لبناء مصفاة للنفط كبيرة وذات سعة عالية بولاية البحر الأحمر السودانية".

وأبان أنه خلال "اجتماع موسع بوزارة المعادن السودانية، مع الوزير الروسي اليوم الاثنين، سيطرح كل الموضوعات الهامة حيث نتوخى المساعدة الروسية في تطوير عمليات التعدين"، لافتا إلى عقد لقاء بين الوزير الروسي مع وزير النفط السوداني.

ومن جهته، قال وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي، في تصريحات صحفية، إنه "ناقش مع الرئيس البشير، قضايا التنقيب عن المعادن والنفط والغاز"، مشيرا إلى، أن " اللقاء كان إيجابيا".

وكشف الوزير الروسي، أنه "يجري الإعداد لاجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين في منتصف أيلول/ سبتمبر المقبل في موسكو".

المصدر» سبوتنیک

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: