وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۵۹۶۸
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۱  - الثلاثاء  ۲۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
حذر دبلوماسيون أمريكيون سابقون و11 منظمة إغاثة، في رسالة لوزير الخارجية مايك بومبيو اليوم الاثنين، من إلغاء مكتب رئيسي يخص اللاجئين، معتبرين أن الإجراء سيكون "خطأ جسيما".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال الدبلوماسيون والمستشارون السابقون للأمن القومي، الذين خدموا في إدارات جمهورية وديمقراطية، إن إلغاء مكتب السكان واللاجئين والهجرة (بي.آر.إم) سيؤثر على قدرة الولايات المتحدة على التأثير في سياسة اللاجئين العالمية.

وجاءت الرسالة بعد نحو عام من تحذير وجهه 58 خبيرا أمريكيا لوزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون من اتخاذ نفس الإجراء.

ودافعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن سياستها المتشددة بشأن الهجرة، والتي شملت فرض حظر دخول مواطنين بعض البلدان المسلمة، واحتجاز مهاجرين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

ومن الموقعين على الرسالة وليام بيرنز النائب السابق لوزير الخارجية للشؤون السياسية، ورايان كروكر السفير الأمريكي السابق في أفغانستان والعراق وسوريا.

ومن بين الجماعات الموقعة على الرسالة ديفيد ميليباند رئيس لجنة الإنقاذ الدولية وإريك شوارتز رئيس منظمة اللاجئين الدولية.

وذكرت الأمم المتحدة الشهر الماضي، أن العدد العالمي للاجئين زاد بشكل قياسي بواقع 2.9 مليون شخص في 2017 ليصل إلى 25.4 مليون مع إجبار 43.1 مليون شخص على النزوح الإجباري.

المصدر: "رويترز"

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: