وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۰۵۱
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۲  - الأربعاء  ۲۵  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، بأنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، قضيتي درعا وإدلب السوريتين، إذ تشهد الأولى اتفاقا بترحيل المعارضة ونزوح أهالي، فيما يخشى السوريون على الثانية مصيرا مشابها أو عملا عسكريا من النظام السوري.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وتحظى إدلب باهتمام تركي كبير، قد تسعى لعدم التخلي عنها كما قال محللون في وقت سابق لـ"عربي21"، في حين تعهد أنقرة مسبقا بأنها لن تسمح "بتكرار سيناريوهات الغوطة وحمص والجنوب في إدلب".

وبحسب ما نشرته الوكالة الفرنسية، فإنه من المفترض أن يلتقي الرئيسان التركي والروسي الخميس على هامش قمة "بريكس" (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا) التي تعقد من الأربعاء إلى الجمعة في جوهانسبرغ.

وبات جيش النظام السوري يسيطر على أكثر من 90 في المئة من محافظتي درعا والقنيطرة، بعد هجوم بدعم روسي تلته اتفاقات تسوية مع الفصائل المعارضة بوساطة روسية.

وسبق أن بعثت إحدى نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي والمتواجدة بريف محافظة إدلب الجنوبي الشرقي تطمينات للأهالي حول مصير إدلب، بأن تركيا "لن تسحب نقاط المراقبة".

المصدر: عربي 21

انتهي/

 

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: