وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۱۴۲
تاریخ النشر:  ۱۹:۳۷  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
جزمت البرلمانية ورئيسة حزب "العدل والبيان" الجزائري، نعيمة صالحي، بأنها ستكون أفضل من رئيسة كرواتيا، كوليندا غرابار كيتاروفيتش، لو أتيح لها فرصة وكانت الانتخابات نزيه، ولم يتم سرقة أصوات ناخبيها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وقالت البرلمانية المثيرة للجدل، في برنامج لقناة "البلاد" الجزائرية، إنها لا يمكن أن تقوم بالتصرفات التي صدرت عن رئيسة كرواتيا، خصوصا احتضان اللاعبين، على اعتبار أنها مسلمة، ولكنها ترى نفسها:"أما وأختا وصديقة لكل الجزائريين".

وقد اثار هذا التصريح موجة من التعليقات الساخرة على مواقع التواصل. ونعيمة صالحي معروفة بتصريحاتها المثيرة، فقد سبق أن اثارت عافة من التعليقات عندما هددت ابنتها بالقتل إن هي أرادت تعلم اللغة الأمازيغية، وأنها من سلالة الرسول، وجدتها أمازيغية، وجدها كان يعشق الجميلات!.

وكانت رئيسة كرواتيا خطفت الأضواء ونالت إعجاب الملايين عبر العالم بمرافقتها تشجيعها اللافت لمنتخب بلادها الذي تأهل لنهائي مونديال روسيا. وقد سافرت بأموالها الخاصة عبر طائرة عادية إلى روسيا وناصرت اللاعبين وتفاعلت مع المشجعين في المدرجات، كانت ترتدي لباسا رياضيا بألوان المنتخب.

المصدر: القدس العربی

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: