وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۱۴۸
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۰  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، وألقت القنابل الصوتية بكثافة باتجاه المصلين عقب انتهاء صلاة الجمعة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأوضحت "وكالة معاً" أن عشرات الجنود المدججين بالسلاح اقتحموا بصورة مفاجئة المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة، والقوا القنابل الصوتية باتجاه المصلين الذين كانوا يؤدون صلاة "سنة الجمعة"،

وتمركزت هذه القوات في ساحة المغاربة وعلى الطريق المؤدي الى باب السلسلة. وذكرت الوكالة أن جنود الاحتلال يتمركزون في ساحة المسجد القبلي وفي طرقات الأقصى ويلقون بين الحين والآخر القنابل الصوتية.

كما أوضح مسؤول العلاقات العامة والاعلام فراس الدبس أن العديد من المصلين أًصيبوا بشظايا القنابل الصوتية ووصفت اصابتهم بالطفيفة، كما أصيب حارس المسجد الأقصى حمزة خلف بقنبلة صوتية بقدمه.

وأضافت "وكالة معا" أن جنود الاحتلال قامت بالقاء القنابل الصوتية باتجاه المصلين المتواجدين في ساحة مسجد قبة الصخرة المشرفة. وتحاول قوات الاحتلال اخلاء ساحات المسجد الأقصى من المصلين، بالقاء القنابل الصوتية باتجاههم.

المصدر: وكالة معاً

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: