وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۲۴۶
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۴  - الاثنين  ۳۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكتشف علماء من جامعة كاليفورنيا في إيرفين، فقدان كمية كبيرة من الكتل الجليدية الكبرى في شرق القارة القطبية الجنوبية، بما فيها كتلة توتن وجليد جامعة موسكو.

اكتشاف علامات اقتراب كارثة في القارة القطبية الجنوبيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ويفيد موقع Phys.org بأنه من الناحية النظرية، فإن مياه الكتلتين في حال ذوبانهما بالكامل، تكفي لرفع مستوى سطح البحر 5 أمتار.

وقيم الباحثون هذه التغيرات في الطبقة الجليدية، وحللوا المعطيات التي حصلوا عليها من الأقمار الاصطناعية لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ضمن إطار بعثة GRACE" Gravity Recovery And Climate Experiment"، ووحدوا هذه المعطيات مع النتائج التي حصلوا عليها من نماذج التغيرات المناخية التي تأخذ بالاعتبار العلاقة بين سرعة تراكم الجليد وذوبانه، وكذلك مراقبة عملية Operation IceBridge.

ووفقا لتقييمات العلماء، وخلال الفترة من أبريل 2002 ولغاية سبتمبر 2016، فقد فقدت الكتلتان الجليديتان حوالي 18.5 مليار طن من الجليد، وهذا يعادل ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار 0.7 ملم.

ومع أن المنطقة الشرقية من القارة القطبية الجنوبية كانت تعتبر أقل تأثرا بالتغيرات المناخية في العالم، مقارنة بالمناطق الجليدية الأخرى، إلا أن زيادة حرارة المحيطات تساعد في تسريع ذوبان الجليد فيها أيضا.

المصدر: لينتا. رو
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: